صحيفة تكشف عن تفاصيل استهداف أهم مقر إيراني في دمشق (صور)

صحيفة تكشف عن تفاصيل استهداف أهم مقر إيراني في دمشق (صور)
صحيفة تكشف عن تفاصيل استهداف أهم مقر إيراني في دمشق (صور)
أخبار | ٢١ نوفمبر ٢٠١٩
ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن مُجمّع "البيت الزجاجي" الذي يستخدمه الحرس الثوري الإيراني كقاعدة له في محيط مطار دمشق الدولي، وتم استهدافه مساء الثلاثاء من قبل الإسرائيليين، كان يضم مخبأين تحت الأرض، فضلاً عن تخزين ملايين الدولارات فيه.

وأشارت مواقع إسرائيلية أن من بين أهم الأهداف التي تم قصفها ليلة الثلاثاء كان مقر قيادة الحرس الثوري الإيراني في دمشق (البيت الزجاجي)، وقالت إنها لم تدمّر المبنى كلياً، ولكنها قامت بعمليات قصف "جراحية" استهدفت بعض المراكز الهامة داخل هذا المبنى.

وأوردت الصحيفة بحسب ما ترجم عنها موقع راديو "روزنة"، أنه و خلال ذلك الاستهداف، تم تدمير منشأة تخزين بجوار مبنى "البيت الزجاجي"، بينما تضرر الطابقين الرابع والخامس في "البيت الزجاجي" جرّاء الهجوم.

اقرأ أيضاً: إسرائيل ترفع وتيرة تصعيدها ضد إيران… دمشق صامتة و موسكو مُحرجة!

 وكان جيش الإحتلال الإسرائيلي استهدف في العاشر من كانون الثاني الماضي، مجمع "البيت الزجاجي"؛ إلا أن صور الأقمار الصناعية لم تكشف عن أي ضرر للمقر الإيراني.
في حين صرح مسؤول أمني إسرائيلي يوم أمس أن "المجمع تعرض للهجوم، ولكن لم يتم تدميره".
 
                                                                                 "البيت الزجاجي" - المصدر: غوغل
 
و تم الكشف أول مرة عن أهمية "البيت الزجاجي" بالنسبة للإيرانيين لأول مرة قبل ثلاث سنوات، بعد الكشف عنه من قبل صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، والتي أشارت إلى الموقع للمرة الأولى على أنه مقر تابع للحرس الثوري الإيراني في سوريا.

وبحسب "يديعوت أحرونوت" فإن الحرس الثوري يحظر دخول غير الإيرانيين عليه باستثناء بعض كبار مسؤولي قوات النظام السوري، ويضم المجمع في طابقه الأول مقهى ومركز طبي يحتوي على 20 سريراً لكبار المسؤولين الإيرانيين الذين يكونوا قد أصيبوا خلال القتال في سوريا، في حين يُخزّن الطابق الأرضي  ملايين الدولارات.

يذكر أنه أول ما تم إنشاء مجمع "البيت الزجاجي" كان يفترض أن يكون فندقاً يضم 180 غرفة.