قصف إسرائيلي يستهدف دمشق مجدداً والضحايا مدنيون

قصف إسرائيلي يستهدف دمشق مجدداً والضحايا مدنيون
قصف إسرائيلي يستهدف دمشق مجدداً والضحايا مدنيون
al-ain

أخبار | ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩

استهدفت طائرات الاحتلال مجدداً بقصف صاروخي محيط العاصمة دمشق، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة آخرين ليلة الثلاثاء – الأربعاء، وقالت إسرائيل إن القصف جاء رداً على استهدافها في اليوم السابق.

 
وذكرت وكالة "سانا" نقلاً عن مصدر عسكري، أن القصف الإٍسرائيلي استهدف محيط العاصمة من اتجاهي الجولان المحتل ومرج عيون اللبنانية، مضيفة أن وسائط الدفاع الجوي للنظام السوري دمرت معظم الصواريخ قبل الوصول إلى أهدافها فجر اليوم.
 
وأشارت الوكالة إلى أن شظايا أحد الصواريخ أصابت منزلاً في بلدة سعسع جنوب غرب دمشق، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة عدد آخر تم إسعافهم إلى مشفى القنيطرة.
 
وأعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي ادرعي، استهداف دمشق بقوله:  "إن طائرات إسرائيلية أغارت على عشرات الأهداف العسكرية التابعة لفيلق القدس الإيراني وجيش النظام في سوريا، تشمل المواقع صواريخ أرض – جو، ومقرات قيادة، ومستودعات أسلحة، وقواعد عسكرية"، ولفت إلى أن هذه الغارات  جاءت "رداً على إطلاق الصواريخ أمس من سوريا باتجاه إسرائيل".
 
وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنهم سيضربون كل من يعتدي عليهم وهذا ما قاموا به هذه الليلة ضد أهداف إيرانية وأخرى للنظام السوري.
 
ونشر الجيش الإسرائيلي خريطة توضح المواقع التي استهدفتها طائراته في ضواحي دمشق والقنيطرة الليلة الماضية، بحسب قناة "روسيا اليوم".
 
 
اقرأ أيضاً: انفجارات في دمشق.. وإسرائيل: اعترضنا صواريخ انطلقت من سوريا
 
وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قال  إن أنظمته الدفاعية أسقطت 4 صواريخ انطلقت من سوريا باتجاه إسرائيل في وقت مبكر الثلاثاء، في وقت أفاد فيه التلفزيون السوري بسماع دوي انفجارات قرب مطار دمشق الدولي في العاصمة دمشق.
 
وفي سوريا استهدفت صواريخ يرجح أنها إسرائيلية، فجر الثلاثاء محيط مطار دمشق الدولي، قالت  وكالة "سبوتنيك" إن الدفاعات الجوية لجيش النظام تصدت لها وأسقطتها.
 
وأضافت الوكالة، أنّ "عدداً من الصواريخ أطلقت من اتجاه المثلث السوري اللبناني مع الجولان المحتل، وحاولت استهداف مواقع عسكرية سورية بريف دمشق الجنوبي، تعاملت معها الدفاعات الجوية وأسقطت معظمها".
 
وكان الجيش الإسرائيلي قال في أواخرشهر آب الماضي إن طائراته شنت غارات جوية ضد "فيلق القدس" الإيراني وقوات أخرى شيعية، في بلدة عقربا جنوب شرق مدينة دمشق بعد محاولتها تنفيذ هجوم ضده عبر الطائرات المسيرة.
 
وشنت إسرائيل العديد من الضربات الجوية على مواقع النظام السوري  ومواقع أخرى تابعة لإيران و"حزب الله"، حيث طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مطلع العام الحالي إيران بالخروج من سوريا بشكل سريع، مؤكداً إنهم مستعدون  لخوض حرب شاملة في حال دعت الحاجة.