كازاخستان تعلن تأجيل محادثات "أستانة" حول الملف السوري

كازاخستان تعلن تأجيل محادثات "أستانة" حول الملف السوري
كازاخستان تعلن تأجيل محادثات "أستانة" حول الملف السوري
أخبار | ١٨ نوفمبر ٢٠١٩

أعلن وزير الخارجية الكازاخستاني، مختار تليوبردي، اليوم الاثنين، أنه تم تأجيل محادثات "أستانة" المقبلة حول سوريا إلى مطلع شهر كانون الأول المقبل، بعد أن كانت مقررة في منتصف الشهر الحالي.

 
ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن وزير الخارجية تليوبردي قوله: "إن هناك خططاً لعقد المحادثات في أوائل ديسمبر/كانون الأول"، وأضاف أنهم ينتظرون طلباً رسمياً من الدول الضامنة "روسيا وتركيا وإيران".
 
وكان الاجتماع مقرر عقده في نهاية الشهر الفائت، وتم تأجيله إلى منتصف الشهر الحالي، على خلفية اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف، ليتم تأجيله مجدداً.
 
اقرأ أيضاً: كل ما تريد معرفته عن اللجنة الدستورية
 
وعقدت  الجولة الـ 13 من محادثات "أستانة" في  الأول والثاني من شهر آب/أغسطس، في العاصمة الكازاخية نور سلطان، بمشاركة وفدين من العراق ولبنان لأول مرة.
 
واتفقت الدول الضامنة "روسيا وتركيا وإيران" في الجولة الـ 13 من محادثات أستانة، وفق البيان الختامي على ضرورة تطبيق وقف إطلاق النار في إدلب، و ضرورة محاربة تنظيمي "هيئة تحرير الشام" و"داعش".
 
واختتمت الجولة 12 من محادثات أستانة في الـ 26 من نيسان الماضي في  العاصمة الكازاخية نور سلطان، وأكد البيان الختامي على أن الحل في سوريا لن يكون إلا سياسياً، كما شدد على ضرورة الإسراع في العمل على تشكيل اللجنة الدستورية.
 
وتتعرض محافظة إدلب إلى قصف مستمر من قبل النظام السوري وروسيا منذ أواخر نيسان الماضي، ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين، فضلاً عن نزوح الآلاف إلى مناطق أخرى، وبخاصة إلى الحدود مع تركيا.
 
وتندرج إدلب ضمن اتفاقية "خفض التصعيد" الذي توصلت له الدول الراعية لمؤتمر أستانة (تركيا، روسيا، إيران) في كانون الأول 2017، وأيضا اتفاق "المنطقة المنزوعة السلاح" الموقع بين روسيا وتركيا في 17 أيلول الفائت.