أنباء عن شطب معظم طلبات الجنسية التركية الاستثنائية العالقة

أنباء عن شطب معظم طلبات الجنسية التركية الاستثنائية العالقة
أنباء عن شطب معظم طلبات الجنسية التركية الاستثنائية العالقة
أخبار |١٢ نوفمبر ٢٠١٩

وصل إلى عشرات السوريين في تركيا المتقدمين إلى طلب الجنسية التركية في مرحلتها الرابعة، رسالة من السلطات التركية نصت على إفادتهم بإزالة ملفهم من إجراءات الجنسية الاستثنائية.

 
وجاء في نص الرسالة الإلكترونية إنه "تم إزالة الملف من إجراءات الجنسية التركية الاستثنائية".
 
 
ولم يصدر أي قرار رسمي من السلطات التركية حتى ساعة إعداد هذا التقرير، تعليقاً على الرسائل التي وصلت إلى السوريين أصحاب العلاقة، وذلك للتوضيح حول معاني إجراءات توقيف معاملات الجنسية الخاصة بهم.

اقرأ أيضاً: موقع إلكتروني يتيح للسوريين التحقق من حالة ملف الجنسية التركية
 
بينما ذكر موقع "عنب بلدي" نقلاً عن مدير قسم الجنسية الاستثنائية، إن وزير الداخلية التركي طلب في اجتماع أجراه عصر اليوم إيقاف ملفات الجنسية العالقة، لافتاً إلى أن وزارة الداخلية ستصدر تصريحاً رسمياً حول الموضوع قريباً.
 
وتعتبر المرحلة الرابعة من مراحل الترشح للجنسية التركية الاستثنائية، من أصعب المراحل وأعقدها بالنسبة للسوريين، خاصة وأنّ جميع الملفات تبقى عالقة فيها لفترة طويلة وتخضع لدراسة أمنية مطوّلة.
 
وقالت مي المحمد لـ"روزنة" وهي ممن وصلوا للمرحلة الرابعة من معاملة الجنسية التركية، بأنه تم إزالة أكثر من 15 شخصاً من أصدقائها في المؤسسة العاملة فيها ومعظمهم قدموا على ملف الجنسية عام 2017، كما تم إزالة العشرات وفق ما أكد لـ"روزنة" آخرون.
 
ويبلغ عدد ملفات التجنيس العالقة عند المرحلة الرابعة بحسب مصادر مهتمة بالشأن التركي، نحو 70 في المئة من إجمالي العدد الكلي للمرشحين من السوريين.

قد يهمك: المرحلة الرابعة... حجر عثرة أم إجراء روتيني يواجه المرشحين للجنسية التركية؟
 
المحامي مجد طباع المتابع لأمور السوريين أوضح في وقت سابق، لـ"روزنة"، أهم الأسباب التي تقف وراء تعثر الملفات في المرحلة الرابعة، حيث قال: "إن أي شخص عليه إشكال أمني أو هناك خطأ في اسمه أو عنوان سكنه أو هناك شكوى قضائية أو جزائية ضده فإن ملفه سيتوقف وسيتم طرده من المرحلة الرابعة".
 
ولفت إلى أن انتقال أشخاص في بعض الأحيان من المرحلة الرابعة إلى المرحلة السابعة مباشرة، وهو ما يعني إلغاء معاملة الجنسية.
 
وذكر طباع أن بعض الأشخاص بقي ملفه عالقاً في تلك المرحلة لمدة 8 أشهر وبعدها انتقل إلى المرحلة السابعة مباشرة، وهذا الأمر يعني إلغاء الجنسية.
 
وتابع بالقول: "عند سؤالنا الجهات المعنية حول السبب وراء رفض منحه الجنسية أخبرونا أنه لا يوجد أي سبب مقنع لإتمام الجنسية".
 
وكانت الحكومة التركية بدأت إجراءات تجنيس السوريين على أراضيها، والتي استهدفت أصحاب الخبرات والشهادات العلمية إضافة لأصحاب تصاريح العمل، ليصل العدد وفق تقديرات تركية رسمية إلى أكثر من 76 ألف مجنس من السوريين.
 
و تستضيف تركيا نحو 3.5 مليون لاجئ سوري، موزعين على مدن وبلدات في مناطق متفرقة من البلاد، أبرزها: عينتاب، هاتاي، أورفا، واسطنبول، فيما يعيش 250 ألف منهم في مخيمات قريبة من الحدود التركية مع سوريا جنوب البلاد.
 

اقرأ المزيد