للسوريين في الخارج… إصدار "سند إقامة" خلال يوم واحد فقط

للسوريين في الخارج… إصدار "سند إقامة" خلال يوم واحد فقط
للسوريين في الخارج… إصدار "سند إقامة" خلال يوم واحد فقط
facebook

أخبار |٠٨ نوفمبر ٢٠١٩
 
 
أفادت وزارة الخارجية لدى النظام السوري بإمكانية حصول السوريين في الخارج على "سند إقامة" خلال 24 ساعة بدلا من مدة 3 أشهر.
 
وقال معاون وزير الخارجية أيمن سوسان، خلال جلسة لمجلس الشعب، يوم أمس الخميس، أنه "بإمكان الشخص أن يحصل عليه (سند الإقامة) في يوم واحد بدلاً من أن ينتظر ثلاثة أشهر، بعدما تم حل المشكلة بالتنسيق مع وزارة الدفاع، وتم إلغاء السند القديم واعتماد آخر جديد عليه باركود".

واضاف سوسان أن "الآلية أيضاً سوف يتم تطبيقها على معاملات دفع البدل عن الخدمة الإلزامية حتى يحصل عليها المواطن خلال أسبوع".

ويلجأ السوريون في الخارج إلى سندات الإقامة من أجل تثبيت المواليد أو للحصول على تأجيل من خدمة العلم، حيث كانت طلبات استصدار سند الإقامة تأخذ فترة طويلة.

اقرأ أيضاً: بعد هنغاريا… هل تُعيد الدول الأوروبية افتتاح سفاراتها بدمشق؟

وكانت وزارة الخارجية قالت في شهر حزيران من العام الماضي أنه سيتم استصدار "سند إقامة" من قبل السفارات التابعة لها وفق نموذج جديد مؤتمت ومُصدّق من وزارة الخارجية، ومعتمد لدى مديرية التجنيد العامة عبر قراءة السند الكترونياً دون الحاجة لإعادة إرساله إلى السفارة، وذلك من خلال برنامج تم تصميمه من قبل وزارة الخارجية.

وأوضحت الوزارة -آنذاك- الإجراءات الجديدة التي يتوجب على السوريين في الخارج اتباعها لاستخراج سندات الإقامة، حيث كان يتعين على السوري أن يتقدم بطلب لاستخراج سند إقامة في سفارة البلد الذي يقيم فيه، مرفقا بجواز سفره وصورة عن الهوية الشخصية وبيان قدوم ومغادرة من إدارة الهجرة والجوازات في سوريا (يقوم ذووه باستخراجه له) بالإضافة إلى صورة شخصية.

وأضافت في حينه أن السفارة تمنح المتقدم سند الإقامة مختوما بختم مشترك، ويتوجب بعدها إرساله إلى سوريا ليتم تصديقه من قبل وزارة الخارجية.

وبعد تصديقه من الخارجية يودع سند الإقامة لدى شعبة التجنيد التي يتبع لها المواطن صاحب السند، وبدورها تحيل شعبة التجنيد سند الإقامة إلى مديرية التجنيد العامة التي تقوم بقراءة السند إلكترونيا والتحقق منه، دون الحاجة للرجوع إلى وزارة الخارجية أو السفارة.

اقرأ المزيد