عين العرب... تسيير أولى الدوريات الروسية بعد الاتفاق مع تركيا

عين العرب... تسيير أولى الدوريات الروسية بعد الاتفاق مع تركيا
عين العرب... تسيير أولى الدوريات الروسية بعد الاتفاق مع تركيا
alarabiya

أخبار |٢٤ أكتوبر ٢٠١٩

أعلنت الشرطة العسكرية الروسية في سوريا، أنها بدأت بتسيير أولى دورياتها في مدينة عين العرب "كوباني" على الحدود السورية التركية.

 
وأوضح إيغور سيريتسكي المتحدث باسم قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا، في تصريحات نشرت اليوم الخميس، إنه "وفقاً للاتفاقيات التي تم التوصل إليها بين روسيا وتركيا، بدأت الوحدات العسكرية الروسية ابتداء من ظهر أمس الأربعاء، بتسيير دوريات على طول الحدود السورية التركية، تشمل مدينة عين العرب.
 
وفيما يتعلق بموقع تمركز الشرطة الروسية في عين العرب، أوضح أنه "تقع نقطة تمركز القوات عند الحدود على بعد بضعة كيلو مترات من عين العرل، وكيلو مترين من الأراضي التركية، على تلة مرتفعة ومجهزة وفيها برج اتصالات".
 
وأشار إلى أن الشرطة العسكرية الروسية ستضع مع حرس الحدود السوري آلية لانسحاب "قوات سوريا الديمقراطية" مع أسلحتها من منطقة الحدود، بحسب الاتفاق التركي الروسي.
 
وفي سياق متصل أجرى وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اتصالاً مع قائد "قسد" مظلوم عبدي، لبحث تطبيق الاتفاق الروسي التركي في شمال شرقي سوريا.
 
وأوضحت وزارة الدفاع الروسية في بيان، أمس الأربعاء، أن شويغو أبلغ عبدي أن وحدات الشرطة العسكرية الروسية التي تنتشر في المناطق السورية على الحدود التركية، وقوات حرس الحدود السوري، سيضمنان أمن السكان المدنيين من "قسد" هناك، وبالتالي لا ضرورة لأن يغادروا هذه المناطق.
 
اقرأ أيضاً: بعد الاتفاق التركي الروسي... أنقرة تعلن إيقاف العمليات العسكرية في سوريا
 
كما أبلغت روسيا قائد "قسد" بخطط لتوسيع مسارات الدوريات، وزيادة عدد وحدات الشرطة العسكرية الروسية على الحدود السورية التركية.
 
 وينص الاتفاق التركي الروسي، وفق وكالة الأناضول، على احتفاظ تركيا بالسيطرة على منطقة بعمق 32 كيلو متراً على طول الحدود السورية التركية، كانت سيطرت عليها خلال العملية العسكرية "نبع السلام"، وتسهيل خروج "قسد" خلال 150 ساعة بعمق 30 كم من الحدود السورية التركية.
 
كما سيتم تسيير دوريات تركية – روسية مشتركة غرب وشرق منطقة عملية "نبع السلام" بعمق 10 كم، باستثناء مدينة القامشلي، إضافة إلى إخراج "قسد" وأسلحتهم من منبج وتل رفعت، وإطلاق جهود مشتركة لتسهيل العودة الطوعية الآمنة للاجئين.
 
وقال  بيان لوزارة الدفاع التركية، إنه لم تعد هناك ضرورة لشن عملية عسكرية جديدة غير "نبع السلام"، بموجب الاتفاق الذي توصلت إليه تركيا مع روسيا بشأن سوريا، وأنه ستبدأ جهود مشتركة بين الدولتين بهذا الصدد.
 
وانطلقت العملية العسكرية التركية في شمال شرقي سوريا بعد انسحاب القوات الأميركية من الحدود السورية – التركية شمالي سوريا، في الـ 7 من تشرين الأول الحالي، ما اعتبرته "قسد"  تخلياً عن الالتزامات التي وعدت واشنطن بها فيما يتعلق بالمنطقة الآمنة.
 
وكانت تركيا وافقت على هدنة توسطت فيها الولايات المتحدة في الـ 17 من تشرين الأول الحالي، على وقف إطلاق النار في شمال شرقي سوريا، لمدة 5 أيام، تنسحب خلالها "قوات سوريا الديمقراطية" من المنطقة، انتهت الثلاثاء الماضي.

اقرأ المزيد