بعد الاتفاق التركي الأميركي... "قسد": ملتزمون بمضمون الاتفاق

بعد الاتفاق التركي الأميركي... "قسد": ملتزمون بمضمون الاتفاق
بعد الاتفاق التركي الأميركي... "قسد": ملتزمون بمضمون الاتفاق
aletihadpress

أخبار |١٨ أكتوبر ٢٠١٩

أعلن مظلوم عبدي قائد "قوات سوريا الديمقراطية"، استعداد  قواته للالتزام باتفاق وقف إطلاق النار في شمال شرقي سوريا، الذي أعلنته الولايات المتحدة بعد محادثات مع تركيا.

 
ووافقت تركيا أمس الخميس، على هدنة لمدة 5 أيام في شمال شرق سوريا، بعد محادثات مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في أنقرة، تسمح خلالها لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية بالانسحاب من المنطقة.
 
وقال عبدي في اتصال هاتفي مع قناة "روناهي" الكردية، "إنهم مستعدون للالتزام بوقف إطلاق النار"، موضحاً أن الاتفاق يشمل المنطقة الممتدة بين رأس العين شمالي الحسكة، وتل أبيض شمالي الرقة على الحدود التركية، بينما لم تتم مناقشة بقية المناطق.
 
وحمّل عبدي الولايات المتحدة المسؤولية عن عدم حصول تغيير ديموغرافي في المنطقة، إضافة إلى عودة سكانها إلى منازلهم.
 
وقال بنس للصحافين، بعد محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه خلال "120 ساعة سيتم تعليق كل العمليات العسكرية على أن تتوقف العملية نهائياً ما إن يتم إنجاز انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية من المنطقة.
 
اقرأ أيضاً: التحالف الدولي يعلن تدمير ذخيرة خلفتها قواته في سوريا
 
ونص الاتفاق على انسحاب القوات الكردية من منطقة بعمق 32 كيلومتراً، من دون تحديد طولها، في حين صرح الرئيس التركي في وقت سابق أنه يريد السيطرة على منطقة حدودية بطول 480 كيلو متراً من الحدود العراقية إلى نهر الفرات، أي كامل المنطقة الحدودية الخاضعة لسيطرة "قسد".
 
وذكر بيان أميركي – تركي مشترك، أن واشنطن وأنقرة ستتعاونان بشأن التعامل مع مقاتلي تنظيم "داعش" وعائلاتهم المحتجزين في سجون ومخيمات المنطقة.
 
وانطلقت العملية العسكرية التركية في شمال شرقي سوريا بعد انسحاب القوات الأميركية من الحدود السورية – التركية شمالي سوريا، في الـ 7 من تشرين الأول الحالي، ما اعتبرته "قسد"  تخلياً عن الالتزامات التي وعدت واشنطن بها فيما يتعلق بالمنطقة الآمنة.
 

اقرأ المزيد