تركيا تتعهد بالحفاظ على عناصر داعش في سوريا

تركيا تتعهد بالحفاظ على عناصر داعش في سوريا
تركيا تتعهد بالحفاظ على عناصر داعش في سوريا
lebanon360.

أخبار | ١٣ أكتوبر ٢٠١٩

قالت وزارة الخارجية التركية إنها ستبقي على عناصر "داعش" وعائلاتهم محتجزين في شمال شرقي سوريا، بعد سيطرة الجيش التركي على تلك المناطق.

 
وقال المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، في بيان، أمس السبت، إن أنقرة "مستعدة للعمل مع المنظمات الدولية والدول التي ينتمي إليها عناصر داعش الأجانب من أجل إعادة تأهيل زوجاتهم وأطفالهم غير المتورطين في جرائم".
 
وتواردت اليوم الأحد، أنباء عن بدء إخلاء مخيم عين عيسى شمال الرقة، بعد فرار بعض من عائلات تنظيم "داعش" جراء قصف تركي.

وقالت "الإدارة الذاتية" في بيان لها، نشرته اليوم الأحد، "إن الهجمة العسكرية التركية باتت قريبة من مخيم عين عيسى الذي يضم آلاف العوائل من تنظيم داعش، والذين تمكن بعضهم من الفرار فعلياً  بعد القصف الذي طالهم، مما يشكل دعماً لإعادة إحياء تنظيم داعش مجدداً".
 
وطالبت "الإدارة الذاتية" مجلس الأمن الدولي والتحالف الدولي والجامعة العربية والاتحاد الأوربي ومنظمات حقوق الإنسان، بتحمل المسؤولية والتدخل السريع لمنع حدوث كارثة لن تقتصر آثارها على سوريا فقط، على حد قولها، وإنما ستطالهم  عند خروج الأمور عن السيطرة.
 
اقرأ أيضاً: هجمات لخلايا "داعش" في مخيم الهول بالحسكة

وأشارت "الإدارة الذاتية" إلى أن "مخيم عين عيسى بات بلا حراسة وبلا إدارة وتم انسحاب الحامية التابعة لقوى الأمن الداخلي منه بعد أعمال الشغب التي قامت بها عائلات مقاتلي تنظيم داعش داخل المخيم إثر القصف التركي على أطرافه، مما أدى إلى هروب أكثر من 750 شخصاً من عوائل التنظيم"
 
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أبلغ الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال اتصال هاتفي أن تركيا ستتولى مسؤولية عناصر داعش المحتجزين في المناطق التي سيتم السيطرة عليها في إطار عملية "نبع السلام".
 
وانطلقت العملية العسكرية التركية في شمال شرقي سوريا بعد انسحاب القوات الأميركية من الحدود السورية – التركية شمالي سوريا، في الـ 7 من تشرين الأول الحالي، ما اعتبره الأكراد تخلي عن الالتزامات التي وعدت واشنطن بها فيما يتعلق بالمنطقة الآمنة.
 
وقال "الجيش الوطني السوري"، في بيان أمس السبت،إن قواته سيطرت بالاشتراك مع الجيش التركي، على عدة قرى جديدة وطردت "قوات سوريا الديمقراطية" منها،  تقع تلك القرى بين مدينتي تل أبيض ورأس العين.

اقرأ المزيد