شريف شحادة يتحدث عن قناعة لدى النظام والمعارضة بالحل السياسي

باريس
شريف شحادة يتحدث عن قناعة لدى النظام والمعارضة بالحل السياسي
شريف شحادة يتحدث عن قناعة لدى النظام والمعارضة بالحل السياسي
سبوتنيك

أخبار | ٢٥ سبتمبر ٢٠١٩

قال البرلماني السابق والمحلل السياسي السوري شريف شحادة في اتصال هاتفي مع إذاعة روزنا إن اللجنة الدستورية لم تتألف إلا بعد موافقة الأطراف الثلاثة المعارضة والنظام والأمم المتحدة، وبالتالي اكتسبت شرعية دولية، خصوصا مع اعتراف الأمم المتحدة بشرعيتها ووعدت دول عدة بدفعها إلى الأمام ومساعدتها.

وتوقع شحادة أن يقوم عمل اللجنة على الحوار وتقديم ضمانات لتنفيذ ما تخرج به هذه اللجنة، الرئيس الروسي قال وأصر على أن اللجنة الدستورية ستعمل خلال أسابيع وبالتالي هذا يعني توافقا روسيا أمريكيا تركيا إيرانيا عليها، وتناقش اللجنة إما صياغة دستور جديد، وإما تعديل الدستور الحالي، وأرجح الأخيرة لأن صياغة دستور جديد سيكلف الكثير من الوقت.

سورية أصبحت مستعدة للعمل السياسي والحوار وهذا لا يعني التوقف عن محاربة الإرهاب كما قال وزير الخارجية وليد المعلم.

وقال شحادة الحكومة السورية وصلت إلى قناعة أن هذا الحل هو الأمثل كذلك المعارضة باتت مقتنعة بأن الحوار هو الحل الأمثل لسوريا، بغض النظر عن موضوع الإرهاب الذي سيعالج، وبالتالي فعمل اللجنة الدستورية سيعود بالفائدة على السوريين مؤيدين ومعارضين.

اقرأ أيضا: بعد إعلان تشكيل اللجنة الدستورية... ماذا ستقدم للسوريين؟

ورغم إعلان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تشكيل لجنة دستورية تضمّ ممثلين عن الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني في سوريا، بعد أشهر طويلة من المشاورات، إلا أن إحلال السلام لا يزال، وفق محللين، بعيد المنال.
 

مقابلة البرلماني السوري السابق شريف شحادة كاملة