النظام السوري يعفي الشباب من الخدمة الاحتياطية في هذه الحالات

النظام السوري يعفي الشباب من الخدمة الاحتياطية في هذه الحالات
النظام السوري يعفي الشباب من الخدمة الاحتياطية في هذه الحالات
alsouria

أخبار |٠٨ أغسطس ٢٠١٩

ذكر مدير إدارة التجنيد في سوريا، سامي محلا، الحالات التي يمكن على أساسها إعفاء الشباب من الخدمة الاحتياطية، من بينها إن كان مغترباً أو طالباً وبشروط محددة.

 
وقال محلا خلال ندوة ألقاها في جامعة دمشق، أمس الأربعاء، إنه يتم استبعاد المغترب من الخدمة الاحتياطية بشرط أن يرسل كل عام سند إقامة لإثبات إقامته في الدولة القاطن فيها، وفق صحيفة الوطن.
 
وأضاف أنه في حال صدرت دعوة الاحتياط قبل سفره لا يستبعد من الاحتياط، وفي حال صدرت بعد سفره فإنه يستبعد من ذلك.
 
كما يستبعد من الخدمة الاحتياطية، وفق المادة 35 من قانون خدمة العلم، الطالب الذي يدرس في جامعات علمية، المفروض عليه الدوام فيها، والتزم بها مدة ستة أشهر، وفي حال كان ملتزماً في كليات نظرية وجاءت الدعوى في فترة الامتحانات، يثبت ذلك فيتم استبعاده في فترة الامتحانات.
 
و يستبعد من الاحتياط من لديه أربعة أخوة يؤدون الخدمة، ويتم استبعاد اثنين في حال العدد ارتفع ما بين 5 إلى 8 أشخاص، كما أنه يتم استبعاد ثلاثة شباب من الخدمة الاحتياطية في حال كان عدد الإخوة الذين يؤدون الخدمة تسعة وما فوق.

 اقرأ أيضاً: الخدمة الاحتياطية لدى قوات النظام.. من المصير المجهول إلى الاختطاف و الانتحار

المحكوم عليه أيضاً يتم استبعاده من الخدمة الاحتياطية، كما يتم تأجيله عن الخدمة الإلزامية طيلة فترة حكمه، وفق مدير إدارة التجنيد في سوريا.
 
أما المكلفون الحاصلون على جنسية دولة أجنبية، وأدوا الخدمة الإلزامية فيها، فإنه لا يتم إعفاؤهم من الخدمة الاحتياطية في سوريا، وإنما يتم إعفاؤهم من الخدمة الإلزامية فقط.
 
يشار إلى أنه تزايدت حالات سحب الشباب السوري إلى الخدمة الاحتياطية خلال الآونة الأخيرة، حيث سجلت عدة محافظات تقع تحت سيطرة النظام السوري حالات كثيرة لـ "اختطاف" الشباب السوري من أماكن عملهم والأماكن العامة، فضلاً عن إجبارهم الالتحاق بصفوف القوات النظامية من خلال الحواجز الأمنية المنتشرة في تلك المحافظات.

قد يهمك: الأسد يصدر مرسوماً بتعديل مواد من قانون الخدمة الإلزمية

تقارير إعلامية محلية،  نُشرت في الـ 24 من كانون الثاني الفائت،  أشارت إلى أن وزارة الدفاع في حكومة النظام رفعت سقف أعمار المطلوبين لخدمة الاحتياط في صفوفها، ضمن قوائم جديدة تحمل نحو 900 ألف اسم، بما فيهم الأسماء المشطوبة بالعفو السابق في أواخر عام 2018.
 
وكان رئيس النظام السوري، بشار الأسد، أصدر مرسومًا تشريعيًا، مطلع تشرين الأول عام 2018 ، يقضي بمنح عفو عام عن المنشقين عن جيشه والفارين من الخدمة الإلزامية والاحتياطية.

اقرأ المزيد