توقعات روسية بفشل منظومة "إس-300" في سوريا

توقعات روسية بفشل منظومة "إس-300" في سوريا
توقعات روسية بفشل منظومة "إس-300" في سوريا
RT

أخبار | ٠٣ أغسطس ٢٠١٩

ذكرت صحيفة روسية يوم أمس الجمعة  أن منظومة صواريخ إسرائيلية جديدة ستكون باستطاعتها الحد وبشكل كبير من قدرات منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس-300" التي أوردتها موسكو إلى دمشق خلال الشهور الماضية.

وقالت صحيفة "لينتا" الروسية وفق ما ترجم عنها راديو "روزنة" أن إدخال منظومة الصواريخ الإسرائيلية "أرو 3" حيز التشغيل؛ ستجعل من هجمات جيش الاحتلال الإسرائيلي على الأهداف العسكرية له في سوريا محققة بشكل كامل. 

وحذرت الصحيفة من أن يتأثر من ذلك بشكل سلبي أيضاً القاعدة العسكرية الروسية في سوريا فضلا عن منظومات الأسلحة المتواجدة هناك في سوريا، لافتة إلى أن أي هجوم مقبل من قبل تل أبيب على المواقع العسكرية في سوريا والتي تتمركز فيها قوات إيرانية وتتواجد فيها منظومات أسلحة متطورة تابعة لطهران؛ فسيكون ذلك الهجوم من الصعب ردعه ومواجهته.

وكانت وزارة الدفاع الإسرائيلية نشرت يوم الأحد الفائت؛ مقطع فيديو وصورا توثق اختبار منظومة "أرو 3" الصاروخية الإسرائيلية الجديدة في ولاية ألاسكا الأميركية.
 
 
ويوثق الفيديو نقل المنظومة الصاروخية المتطورة إلى قاعدة في الولاية الأمريكية الشمالية وتركيبها هناك ولحظة إطلاق الصاروخ واعتراضه للهدف المفترض واحتفال المسؤولين المشرفين على الاختبار بنجاحه، كما يُظهر الفيديو سفير إسرائيل لدى واشنطن رون ديرمر أثناء زيارته إلى القاعدة.

وأعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية أن المنظومة الجديدة اعترضت ثلاثة صواريخ باليستية مفترضة ضمن الاختبار وأكدت قدرتها على ضرب أهداف في الفضاء، مضيفة أن التجربة أجريت في ألاسكا لـ"اختبار القدرات غير القابلة للاختبار في إسرائيل".

اقرأ أيضاً: صمت روسي إزاء الضغوط على إيران في سوريا.. ما الذي سيحدث؟

وكان موقع "أرمي ريكوغنيش" الأميركي، أورد 7 معلومات عن مواصفات الصاروخ الإسرائيلي الجديد، الذي يعرف أيضا بـ"حيتس 3":

1- صاروخ بعيد المدى مضاد للصواريخ الباليستية، تصنعه إسرائيل بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية.

2- يستخدم الجيش الإسرائيلي هذا المنظومة الصاروخية، التي يصل مدى صواريخها إلى 2400 كم.

3- تحتوي كل وحدة من المنظومة على 6 صواريخ، يمكنها إسقاط أهداف على ارتفاعات تصل إلى 100 كم.

4- تعتمد الصواريخ الإسرائيلية على نظرية الاصطدام المباشر بالهدف المعروف بـ" هيت تو كيل"، التي تشبه إصابة رصاصة برصاصة أخرى لتدميرها.

5- تستطيع ضرب أهدافها خارج الغلاف الجوي للأرض، وتستخدم وسائل الرؤية الإلكترونية (إي أو).

6- يعتبر "أرو 3" ونظام الجيل الأقدم "أرو 2"، بمثابة النسخة الأعلى من الدرع الإسرائيلية المتكاملة التي تم بناؤها بدعم من الولايات المتحدة لمقاومة مختلف الصواريخ المحتملة أو الصواريخ، أما النسخة الأدنى الاعتراضية "القبة الحديدية"، قصيرة المدى بينما يطلق "مقلاع داوود" على الصواريخ متوسطة المدى.

7- أجهضت أول تجربة كاملة، كان من المقرر إجراؤها في عام 2014، بسبب ما قال المصممون إنها رحلة خاطئة من قبل الصاروخ المستهدف. كما تم إلغاء اختبارات المتابعة الإسرائيلية في أواخر عام 2017 وأوائل عام 2018 في غضون مهلة قصيرة بسبب مشاكل فنية.

اقرأ المزيد