الجامعات في سوريا فساد مستمر... وإعادة التصحيح "خيار وفقّوس"

الجامعات في سوريا فساد مستمر... وإعادة التصحيح "خيار وفقّوس"
الجامعات في سوريا فساد مستمر... وإعادة التصحيح "خيار وفقّوس"
أخبار | ٣٠ يوليو ٢٠١٩

يستمر الفساد والإهمال في إطار السلك التعليمي لدى حكومة النظام السوري، ولا سيما بعد انتهاء الامتحانات وانتظار الطلاب علاماتهم بفارغ الصبر، حتى بعد اعتراضهم على العلامات لا فائدة مرجوة.

 

وفي كلية الحقوق في الحسكة رفضت عمادة الكلية اعتراضات بعض الطلاب الناجحين وقبلت بعضها، بحجة أنه لا يحق للطالب الاعتراض على علامة مادة نجح فيها.
 
وذكرت صفحة "سوريا فساد في زمن الإصلاح" على "فيسبوك" اليوم الثلاثاء، أنه بعد اعتراض الطلاب على نتيجة بعض المواد، تم رفض اعتراضات البعض بحجة أنهم ناجحون ولا يحق لهم الاعتراض في مادة نجحوا فيها.

بينما استثنت الكلية طالبة ناجحة من قرارها، وعدّلت على علامتها بالنقصان بدل الزيادة، حيث كانت علامتها 79 ليتم تخفيضها إلى 78، ما اعتبره الطلاب "خيار وفقوس" على حد قولهم، ومخالفاً لقوانينها التي تقول أنه لا يحق للناجح الاعتراض.
 
اقرأ أيضاً: سورية في ألمانيا تُفاجئ بنجاحها في كلية الفنون دون امتحان!
 
قائمة الفساد والإهمال تطول في الجامعات المتواجدة في مناطق سيطرة حكومة دمشق، حيث سبق وأن نشرت إحدى الطالبات السابقات في كلية الفنون في جامعة دمشق شهر حزيران الفائت قائمة بأسماء الناجحين والناجحات في إحدى الامتحانات، إلا أن الغريب أن اسمها كان ضمن القائمة وبمعدل عال من دون أن تتقدم إلى الامتحان، وهي التي تقيم في ألمانيا.
 
كما فصلت جامعة دمشق طالبة في كلية الاقتصاد في الـ 14 من الشهر الحالي، ولمدة شهر بسبب كتابتها منشور يسيء إلى الجامعة على "فيسبوك"؛ بحسب إدعاء الكلية، كما تم توجيه إنذار لطالبة أخرى بسبب الإعجاب بمنشور زميلتها، ما أثار غضب الطلاب على مواقع التواصل الاجتماعي ولتنهال التعليقات المتهكمة على القرار الغريب.