حافلات نقل داخلي في سباق داخل شوارع دمشق! 

حافلات نقل داخلي في سباق داخل شوارع دمشق! 
حافلات نقل داخلي في سباق داخل شوارع دمشق! 
kassioun - (الصورة تعبيرية)

أخبار |٣٠ يوليو ٢٠١٩

أثارت حادثة مرورية في دمشق نشرت تفاصيلها مساء أمس تندر كثير من السوريين على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك". 

وذكرت صفحة "يوميات قذيفة هاون دمشق" أن شرطة مرور دمشق أوقفت حافلتين للنقل الداخلي كان السائقين يتسابقون والركاب بداخلها في شارع العابد، ليتم على إثر ذلك اتخاذ الإجراءات اللازمة للسائقين و حجز الحافلتين. 
 
 
ورغم عدم تصديق بعض من الناشطين على "فيسبوك" لمحتوى الخبر وفق ما كتبوا في تعليقاتهم باعتبار أن حافلات النقل الداخلي تسير ببطء شديد دائما، فضلا عن استغرابهم تصرف السائقين بخاصة وأن شارع العابد مساره ضيق ولا يتسع ليكون متاحا لمثل هذا السباق، إلا أن بعض التعليقات أكدت وقوع الحادثة من خلال تعليقهم على منشور الصفحة المحلية. 

وذكرت إحدى التعليقات بأن شرطة المرور قامت بإنزال الركاب ونقلهم عبر حافلات أخرى بخط نقل مختلف بعد أن كانت الحافلات متجهة من منطقة برزة إلى منطقة الزاهرة الجديدة. 
 
 
وتراوحت التعليقات بين الاستياء و السخرية على منشور صفحة "يوميات قذيفة هاون في دمشق" فكتبت إحدى المتابعات "ما بقولوا في ناس أمانة برقبتن لازم يوصلوا بخير وسلامة".
 
 

وكتب أحد المعلقين "عاملين حفلة سباق للشباب ومعظم الركاب نسوان و أطفال مشان (50 ليرة)"، بينما أكدت تعليقات حصول الحادثة بحسب إفادة إحدى الحسابات بالقول: "الخبر صحيح.. نزلو العالم من الباصات وركبوهم بباص يروح عالزاهرة القديمة لان الباصات المتسابقة كان وجهتها الزاهرة الجديدة". 

واستنكرت إحدى التعليقات ما حصل مذكرة بالتجاوزات المستمرة في المدينة "سطو مسلح بالنهار.. سباق باصات بالليل"؛ في إشارة إلى عملية سطو مسلح حصلت في منطقة ضاحية قدسيا نهاية الأسبوع الفائت. 

اقرأ أيضاً: تعرف على الرجل الذي عذب "طفل التل" وأصبح في سجن دمشق

و نفذ مسلحون صباح يوم الخميس الفائت عملية سطو مسلح استهدفت شركة "الهرم" للحوالات المالية في ضاحية قدسيا بدمشق ما أدى لمقتل مدير الشركة.

وذكرت وسائل إعلام وصفحات إخبارية أن مسلحان اقتحما فرع الشركة في الضاحية وجرى إطلاق للنار أدى إلى إصابة شخصين، إضافة إلى مدير الشركة عبد القادر شيخة الذي كان في مقر الفرع لحظة وقوع السطو، وهو أيضا عضو مجلس مدينة ضاحية قدسيا، وقد توفي لاحقا متأثرا بجراحه.

 ونقلت "البعث ميديا" عن إحدى اللواتي كن في المقر ساعتها أن الشخصان أمرا من كان في الفرع بالانبطاح أرضا، قبل أن يسمعوا تبادلا لإطلاق النار، ثم لاذ المسلحان بالفرار عبر دراجة نارية، وقامت صفحة ضاحية قدسيا ببث شريط مصور يظهر المسلحان أثناء فرارهما.

اقرأ المزيد

:الكلمات المفتاحية