موظفو إغاثة: تراجع كبير في عدد سكان الركبان بعد الحصار الروسي

موظفو إغاثة: تراجع كبير في عدد سكان الركبان بعد الحصار الروسي
موظفو إغاثة: تراجع كبير في عدد سكان الركبان بعد الحصار الروسي
أخبار |٢٨ يوليو ٢٠١٩

قال موظفو إغاثة ودبلوماسيون إن عدد سكان مخيم  الركبان على الحدود السورية الأردنية تراجع إلى الربع خلال النصف الأول من العام الحالي، بسبب حصار القوات الروسية للمخيم ومنع الإمدادات عنه.

 
ونقلت وكالة رويترز، اليوم الأحد، عن مجموعة "إيتانا" البحثية المتخصصة في السياسة السورية، أن آلاف النازحين فروا من مخيم الركبان بسبب اليأس، مجازفين بتعرضهم للاعتقال من قبل قوات النظام السوري.
 
وأشارت المجموعة إلى أنه حتى 23 تموز/يوليو الحالي كان يوجد نحو 11 ألف شخص في المخيم، فيما كان يقيم في المخيم نحو 41 ألف شخص في شهر شباط/ فبراير، بحسب تقرير الأمم المتحدة.
 
وأضافت، أن المخيم يشهد حالياً أسوأ أوضاع في تاريخه، في ظل مواصلة قوات النظام السوري وروسيا تنفيذ خطة الموت جوعاً أو الاستسلام لإرغام سكان المخيم على المغادرة.
 
اقرأ أيضاً: حواجز روسيّة تحاصر مخيم الركبان.. هل تدفع السكان على مغادرته؟
 
وقال نائب رئيس "هيئة العلاقات العامة والسياسية لمخيم الركبان" شكري شهاب، إن النازحين باقون في المخيم، خشية مما ينتظرهم من النظام السوري في حال عودتهم".
 
وكان شهاب قال لـ"روزنة" منتصف الشهر الحالي، إنهم مستعدون لمغادرة المخيم مقابل تنفيذ شرطهم المتمثل بمغادرتهم نحو الشمال السوري أو إقامة مخيم جديد تحت رعاية التحالف الدولي.
 
مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية قال إن المواد الغذائية أصبحت شحيحة مما أدى لارتفاع الأسعار، وأضاف أنه يسعى للحصول على موافقة من النظام لإرسال مواد إغاثة للسكان الذين ما زالوا في المخيم.
 
قد يهمك: مسؤول في الركبان لـ "روزنة": مستعدون لإخلاء المخيم مقابل شرط واحد
 
وقال مهند الطلاع، قائد فصيل "مغاوير الثورة" المعارض، في حديث سابق  لـ " روزنة" إن روسيا تسعى للضغط على سكان المخيم من خلال منع دخول الوقود والطعام والدواء للمنطقة، متابعاً بالقول: "الطرق مقطوعة ومحاصرة، والروس هم الموجودون على حواجزه المحاصرة، وليس عناصر النظام، فهم يعلمون أن عناصر النظام تتهاون في تمرير المواد اللازمة لسكان المخيم من خلال الرشاوى".
 
وقررت حكومة النظام  في شباط/فبراير الماضي، بدعم من روسيا، فتح ممرين إنسانيين لضمان خروج النازحين المتواجدين في المخيم إلى أماكن يختارونها للإقامة الدائمة.
 

اقرأ المزيد