ترامب وبوتين بحثا ملف إدلب.. ما الذي توصلا إليه؟

ترامب وبوتين بحثا ملف إدلب.. ما الذي توصلا إليه؟
ترامب وبوتين بحثا ملف إدلب.. ما الذي توصلا إليه؟
sputnik

أخبار | ٢٩ يونيو ٢٠١٩
 
قالت الرئاسة الروسية أن لقاء الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب، على هامش قمة العشرين، تناول موضوع سوريا، والوضع في إدلب، وذكر المتحدث باسم الرئاسة الروسية؛ ديمتري بيسكوف أن مباحثات الرئيسين كانت إيجابية.

وأضاف أن الزعيمين "تحدثا عن التجارة الدولية وعن الشؤون الدولية وسوريا وتطرقا للوضع في إدلب"، وعقد الرئيسان الروسي والأمريكي، أمس الجمعة، على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا اليابانية، لقاء ثنائيا استمر لساعة ونصف الساعة.

من جانبه أعلن الرئيس الأميركي في مؤتمر صحافي في ختام قمة العشرين أنه طالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتخفيف الحملة العسكرية في إدلب، وأضاف في معرض حديثه، أنه وعلى الرغم من وجود نحو 30 ألف إرهابي في إدلب، لكن من المهم تجنيب المدنيين القتال.

كذلك تابع ترمب أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان سيمحو الأكراد من على حدود بلاده، بحسب تعبيره، إلا أنه طلب منه الامتناع عن ذلك.


اقرأ أيضاً: كيف سيتوافق بوتين مع ترامب حول سوريا في قمة العشرين؟


بدوره قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حديث له على هامش قمة العشرين أن بلاده على تواصل مستمر مع الولايات المتحدة بشأن الوضع في سوريا، و أكد بوتين، أنه من المهم القضاء على بؤر التوتر المتبقية في سوريا والعمل على عودة اللاجئين وإنعاش الاقتصاد في البلاد.

وقال بوتين خلال اجتماع قادة دول "بريكس" الذي جرى على هامش قمة العشرين: "هذا يتعلق بحل الأزمات والصراعات، سواء في أفغانستان أو فنزويلا أو الشرق الأوسط أو شبه الجزيرة الكورية"، وأشار إلى أنه تم بفضل تقديم روسيا المساعدة الأكبر للحكومة السورية الشرعية في سوريا، أصبح من الممكن وقف إراقة الدماء على نطاق واسع​​​.

وأضاف بوتين: "في المرحلة الحالية من المهم القضاء على البؤر المتبقية من التوتر، ومواصلة مساعدة السلطات السورية في إيصال الإمدادات الإنسانية واستعادة الاقتصاد المدمر والبنية التحتية وعودة اللاجئين"، وتابع: "يجب أن نعمل من أجل تحقيق الاستقرار في سوريا".

:الكلمات المفتاحية