حشود ضخمة تودع الساروت في جنازة مهيبة

حشود ضخمة تودع الساروت في جنازة مهيبة
حشود ضخمة تودع الساروت في جنازة مهيبة
rozana

أخبار |٠٩ يونيو ٢٠١٩
شيعت حشود ضخمة من السوريين في مدينة الريحانية بولاية هاطاي التركية اليوم عبد الباسط الساروت قائد لواء حمص العدية، و الذي قضى متأثراً بجراحه اثر مشاركته في المعارك العسكرية في ريف حماة ضد النظام السوري.

وانطلقت الجنازة من أمام جامع التوحيد في مدينة الريحانية، وسط تجمع ضم الاف السوريين المناهضين للنظام السوري، إلى جامع الرحمن في ناحية الدانا التابعة لمنطقة حارم في ريف ادلب حيث تمت الصلاة عليه مرة اخرى قبل دفنه.
 

مراسم جنازة الساروت - الريحانية

الساروت توفي بعد 3 أيام قضاها في المستشفى عقب إصابته في منطقة تل ملح بريف حماة، ونُقل على إثرها إلى تركيا لكي يتلقى العلاج قبل أن يفارق الحياة، وكان الساروت قائداً لـ"لواء حمص العدية" التابع لـ "جيش العزة" أحد أبرز الفصائل المعارضة العاملة في الشمال السوري.
 

من مراسم جنازة الساروت في ناحية الدانا - ريف ادلب

و أقيمت كذلك صلاة الغائب على روح الساروت في مدينة بورصة التركية، بعد دعوة اطلقها ناشطون في المدينة.
 

و يطلق المعارضون للنظام السوري لقب "حارس الثورة السورية" على الساروت، كما ولقّب بـ"بلبل الثورة"، نظراً للأناشيد التي بقيت محفوظة في ذاكرة من خرج مناهضاً للنظام السوري في بداية الثورة السورية. 

يعتبر الساروت أحد أبرز قادة الحراك الثوري في مدينة حمص وأحد أبرز الوجوه المعروفة في الثورة السورية، وقاد الكثير من المظاهرات السلمية ضد النظام قبل أن يحمل السلاح.و يؤسس كتيبة شهداء البياضة.
 

 الساروت وهو ابن حي البياضة وسط مدينة حمص (مواليد عام 1992)، كان حارس نادي الكرامة السوري ومنتخب شباب سوريا، ليتحوّل عقب انطلاقة الثورة إلى أبرز وجوهها الثورية.

ويعتبر ظهور الفنانة فدوى سليمان معه في لقاء تلفزيوني على احدى المحطات العربية نقطة البداية لشهرته في سوريا.
 

الساروت هو الابن السادس الذي قضى لعائلته بعد انطلاق الثورة السورية بعد مقتل اخوته الخمسة في حمص قبل خروجه منها في شهر أيار/مايو 2014.
 

اقرأ المزيد