"تحالف أسر مختطفي داعش" يطلقون حملة للكشف عن مصير ابنائهم

باريس
"تحالف أسر مختطفي داعش" يطلقون حملة للكشف عن مصير ابنائهم
"تحالف أسر مختطفي داعش" يطلقون حملة للكشف عن مصير ابنائهم
أخبار | ١٤ مايو ٢٠١٩

عقد في العاصمة الفرنسية باريس اليوم مؤتمر صحافي دعت إليه منظمة "هيومن رايتس ووتش" بالتعاون مع  "تحالف أُسر الأشخاص المختطفين لدى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)".


تحدث أهالي المختطفين عن محاولة معرفة مصير آلاف المعتقلين والنشطاء السوريين الذين لم يتم الكشف عن مصيرهم الى الآن، وناشدت أسر المعتقلين أن يتم إعطاء هذا الملف أولوية للمجتمع الدولي  معبرين عن آمالهم  بأن ينال هذا الملف الأهمية الكبرى لدى الدول التي شاركت في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية .

نديم حوري مدير برنامج الأرهاب في  منظمة "هيومن رايتس ووتش" قال لراديو روزنة "الأولية  معالجة جميع الأزمات والملفات التي خلفتها داعش ، وأضاف السيد حوري أن اهم هذه الازمات هي موضوع معرفة مصير المفقودين والمعتقلين  لدى التنظيم ، وأشار السيد حوري خلال المؤتمر اليوم أن ليس الجمعيات الإنسانية فقط هي التي تطالب بمعرفة مصير المفقودين بل الأسر تعمل على  معرفة مصير ابنائهم و كانت سابقا على مستوى فردي والآن بدأوا بتنظيم أنفسهم ويسعون للوصول الى هذا الطلب.

نديم خوري

ونوه المسؤول في "الهيومن رايتس ووتش" أن مطالبات الأهالي بمعرفة مصير ابنائهم هو مكرس لدى القانون الدولي  وتابع مؤكدا ان المنظمات الانسانية متضامنة معهم ويعملون على تحالف لرفع مستوى المطالبات بحيث يشكل ضغط فعلي ليصل الى نتيجة ما خصوصا ان المعارك مع تنظيم داعش انتهت على الأرض ولابد من الكشف على الحقائق والانتهاكات التي جرت في تلك المناطق.

من المؤتمر الصحفي لكلمة تحالف أسر المغيبين على يد "داعش" 

السيدة فاتن حداد والدة الناشط الاعلامي عبودة حداد قالت خلال لقائنا بها ضمن التغطية اليوم " لم يعد لكلمة العدالة معنى وخصوصا أننا عندما نرى ان من ثاروا من أجل الحق ورفض الديكتاتوريات لم يحصلوا على أي دعم وأضافت السيدة حداد مشيرة أن العدالة لم تحقق حتى على الأقل لمعرفة مصائرهم" وذكرت الإعلامية السابقة أنهم لم يتلقوا أي وعود وأشارت الى لقاء عقد بين أهالي المختفين ومسؤولين فرنسيين واكدت أنهم لم يتلقوا أي وعد وذكرت أن الأجوبة دائما كانت عن عدم إمكانية العمل على هذا الملف .

فاتن عجان

وأضافت السيدة فاتن عجان قائلة: "لم اعد اؤمن بأي عدالة حول هذا الملف كل مانريده الكشف عن مصير ابنائنا لعل هذا يحقق لهم شئ من العدالة ".  

يشار الى الان لم يكشف الى الآن عن طبيعة أو  الرفات التي وجدت ضمن عشرات المقابر الجماعية التي وجدت بعد هزيمة التنظيم في الرقة وأماكن أخرى كانت تحت سيطرته فيما تتعالى اصوات الاهالي واسر الضحايا بفحص الجثث  والوصول للحمض النووي لآلاف الجثث التي تكتشف يوميا في هذه المقابر .