دمشق: بعد وفاة أطفالها السبعة...طلقها زوجها وتزوج مرة ثانية! (فيديو)

دمشق: بعد وفاة أطفالها السبعة...طلقها زوجها وتزوج مرة ثانية! (فيديو)
دمشق: بعد وفاة أطفالها السبعة...طلقها زوجها وتزوج مرة ثانية! (فيديو)
أخبار |١٣ مايو ٢٠١٩

بعد أشهر من انقضاء حريق منطقة المناخلية في حي العمارة الدمشقي، الذي أبكى الشام وأهلها، وقضى على إثره سبعة أطفال أشقاء، عادت الأم الثكلى إلى الظهور في مأساة اجتماعية جديدة.

 

الناشطة السورية ليزا حنا فرح، قالت في تسجيل مصوّر خلال مقابلة مع أم فهد، والدة الأطفال السبعة، اليوم الاثنين: " إن "زوجها بعد الحادثة بأشهر قرّر الارتباط بامرأة غيرها، ونشب على إثر ذلك خلاف بينهما، أدى لانفصالهما"، وأشارت إلى أنّ أم فهد استقرت في منزل شبه فارغ في منطقة قدسيا، بعد أن غادرت منزل منطقة المناخلية عقب الانفصال.
 

وأضافت فرح، أنّ "الجمعيات الخيرية تعاطفت مع العائلة عقب اندلاع الحريق، وأنّه تم جمع التبرعات والمساعدات للعائلة المنكوبة، كما تم أيضاً إعادة ترميم منزل منطقة المناخلية، وبعد ذلك الدعم طلّقها، وأجلسها في شقة فارغة،  ليجدد زواجه بامرأة أخرى".

وتجلس حالياً  أم فهد وحيدة في منزلها الجديد الفارغ في قدسيا، الذي يظهر خلال التسجيل المصور، إذ لا يحتوي سوى على اسفنجات ممدودة على الأرض، أشارت إلى خلوّه من الأمور المعيشية الأساسية كالبراد والغاز المنزلي وأدوات المطبخ.
 
اقرأ أيضاً: وفاة سبعة أطفال أشقاء نتيجة حريق في دمشق القديمة (بالفيديو)

وفي متابعة لوسائل التواصل الاجتماعي، و بحث أكثر حول القضية، نشر المدعو أحمد عرنوس على صفحته على الفيس بوك كلاما يدحض به ادعاءات الأم، قائلاً:" عمي من قبل ما يتوفو اولاده بسنة قايل انه بده يخطب لانو مو مرتاح مع مرته.. حدا قلكم ما معنا مصاري لنخطب من التبرعات؟".
 
واندلع حريق جراء ماس كهربائي في منطقة المناخلية بحي العمارة في الثالث والعشرين من شهر كانون الثاني، أسفر عن وفاة سبعة أطفال أشقاء، بينما كان الوالدان خارج المنزل.
 

اقرأ المزيد