رداً على قرار ترامب... سوريون أهدوا ولاية أميركية للمكسيك!

رداً على قرار ترامب... سوريون أهدوا ولاية أميركية للمكسيك!
رداً على قرار ترامب... سوريون أهدوا ولاية أميركية للمكسيك!
أخبار | ٢٩ مارس ٢٠١٩

بعدما وقّع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في البيت الأبيض، على مرسوم ينص على اعتراف الولايات المتحدة بسيادة "إسرائيل" على الجولان السوري المحتل، أهدى القلم الذي وقع به الوثيقة لرئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ليرد عليه سوريون بذات الطريقة من خلال عدة رسائل، ومن بينهم الفنان دريد لحام.

 
وظهر دريد لحام في تسجيل مصوّر، نشرته "الإخبارية السورية"، أمس الخميس، وهو يوّقع على ورقة قرار مشابهة لورقة قرار ترامب، قائلاً: "قرار إهداء ولاية كاليفورنيا الأمريكية للمكسيك"، مشيراً إلى أن "قيمة هذا القرار من قيمة قرار دونالد ترامب بإهدائه الجولان لإسرائيل".
 
ووجه رسالة مؤكداً فيها أن الجولان سوري وسيبقى سورياً.
 
 
وعلّق " Simo Kalawandy" بسخرية قائلاً: " أستاذ دريد بتسمح لي بأن أهدي لروسيا العظمى جزيرة ديوميد الصغرى،  وبما انك مستلم التوقيع فمن بعد إذنك وقع لي هذا الإهداء لروسيا العظمى، والله بتستاهل أكثر من هذه الجزيرة المتواضعة لاتنسى"

 كما كتب أحد السوريين ويدعى "خالد اسكيف"  متهكّماً، على ورقة وبجانبها قلم أحمر، "أهدي كاليفورنيا الأمريكية إلى كل أبناء وطني السوريين".
 
 
بينما كتب "E Touba  "  على حسابه في "فيسبوك" إنه أهدى ولاية تكساس الأمريكية لاثنين من أصحابه، خلال منشور على صفحة دونالد ترامب على الـ"فيسبوك".
 
 
يشار إلى أن حرباً اندلعت بين المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية نتيجة لخلافات تراكمت لمدة عقدين من الزمن، استمرت ما بين عامي ( 1846 – 1848 ) ،  وخلال الحرب حصلت أمريكا من المكسيك بموجب معاهدة " غوادالوبي هيدالغو" على أقاليم عدة، منها، كاليفورنيا.

اقرأ أيضاً: ماذا تعرف عن الجولان المحتل؟
 
ودانت واستنكرت مجموعة من الدول العربية قرار اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، كالسعودية ولبنان، والبحرين، والكويت، وقطر، وفلسطين، والأردن، والعراق، إضافة إلى جامعة الدول العربية.
 
وأعلن المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، رفض قرار ترامب إعلان سيادة إسرائيل على الجولان السوري، موضحاً أن "الأمم المتحدة لم تغير موقفها بشأن الجولان المحتل".

اقرأ المزيد