تنظيم داعش يتبنى التفجير الانتحاري في منبج

تنظيم داعش يتبنى التفجير الانتحاري في منبج
nso - الصورة تعبيرية من منبج

أخبار ١٦ يناير ٢٠١٩ |روزنة
أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان؛ بعد ظهر اليوم، بوقوع تفجير انتحاري في مدينة منبج؛ شمال شرق سوريا، وأكد المرصد أن الانتحاري الذي فجر نفسه استهدف تجمعاً لقوات التحالف الدولي في مطعم بالمدينة وبالقرب من مبنى التجنيد القديم في منبج.

وأوضحت مصادر محلية أن التفجير هز المطعم خلال استضافته اجتماعا للمجلس العسكري لمنبج حضره عسكريون من التحالف الدولي ضد "داعش"، بينهم أمريكيون وفرنسيون، بينما أعلن تنظيم "داعش" المصنف إرهابيا على المستوى الدولي مسؤوليته عن هذا الهجوم.

وتسبب التفجير الانتحاري بمقتل وإصابة 19 شخصاً على الأقل، وأشار المرصد نقلا عن مصادر داخل المدينة، أن التفجير تسبب بقتل عنصر من التحالف الدولي من جنسية غربية، وإصابة عنصر آخر بجراح بليغة، كما تسبب التفجير بقتل 7 أشخاص مدنيين وإصابة نحو 10 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.

اقرأ أيضاً:الإمارات وفرنسا في شرق الفرات.. من يتصدر المشهد هناك؟

كما شهدت المنطقة هبوط طائرة مروحية قامت بنقل الجثمان ونقل الجرحى إلى مشافي ضمن منطقة شرق الفرات، فيما رصد المرصد السوري تطويق القوات الأمريكية لمكان وقوع التفجير.

بينما أكد التحالف الدولي بقيادة واشنطن أنه يجمع معلومات حول التفجير الذي هز اليوم الأربعاء مدينة منبج.

وذكر المتحدث باسم عملية "العزم الصلب" (عملية التحالف الدولي ضد "داعش" في سوريا والعراق) على حسابه في "تويتر": أن قوة المهام المشتركة على دراية بتقارير مفتوحة المصدر حول الانفجار في سوريا.

مضيفاً بأن قوات التحالف نفذت دورية روتينية في سوريا اليوم، فيما لا يزالون مستمرين بجمع المعلومات، لافتاً إلى أنهم قد ينشرون أي تفاصيل إضافية في وقت لاحق.