تركيا.. رفع الحد الأدنى للأجور ووعد بخفض أسعار الكهرباء والغاز

تركيا.. رفع الحد الأدنى للأجور ووعد بخفض أسعار الكهرباء والغاز
تركيا.. رفع الحد الأدنى للأجور ووعد بخفض أسعار الكهرباء والغاز
arab-turkey

أخبار |٢٦ ديسمبر ٢٠١٨

قررت الحكومة التركية رفع الحد الأدنى للأجور، بأكثر من 26%، اعتباراً من بداية من العام المقبل 2019، كما وعد الرئيس التركي بخفض أسعار الكهرباء والغاز.


وذكرت وكالة (الأناضول) مساء أمس الثلاثاء، أن الحكومة قررت رفع صافي الحد الأدنى للأجور، من 1603 ليرة، إلى 2020 ليرة (381.3 دولار).

كما أشارت صحيفة "ديلي صباح" التركية، إلى أن لجنة مشتركة بين وزارة العمل والنقابات التجارية والعمالية اتخذت القرار، الذي يتضمن كذلك رفع الحد الأدنى لإجمالي الدخل، قبل خصم أقساط الضمان الاجتماعي وضرائب الدخل إلى 2558 ليرة (482 دولار).

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن أن تركيا ستخفض أسعار الغاز الطبيعي 10% للمنازل والشركات في ، مضيفاً خلال حديثه لأعضاء حزبه "العدالة والتنمية" في أنقرة، أمس الثلاثاء، أن أسعار الكهرباء للمنازل ستخفض أيضا بنسبة 10%.

اقرأ أيضاً: العمال السوريون في تركيا.. ماكينات لا تهدأ وأجور لا تسد الظمأ

وكانت وزارة العمل التركية، أعلنت أن عدد السوريين الحاصلين على أذون (تصاريح) العمل في 2017، بلغ نحو 21 ألف سوري.

وذكر تقرير أعدته صحيفة (حرييت) التركية العام الماضي، أن 99.6% من الرجال السوريين العاملين في أراضي تركيا و100% من السوريات العاملات، غير مسجلين بشكل رسمي.

وخسرت الليرة التركية خلال النصف الثاني من العام الحالي، أكثر من 40% من قيمتها، ووصل معدل التضخم إلى 17%، الأمر الذي أدى إلى رفع أسعار الخدمات الأساسية (ماء، كهرباء، غاز)، وبدلات إيجار المنازل، فضلاً عن ارتفاع أسعار المواد الغذائية بشكل ملحوظ.

إقرأ أيضاً: هل يكون السوريون الخاسر الأكبر جراء تراجع الليرة التركية؟

وكان المحاسب القانوني، صالح صالح، قال لـ "روزنة"، في وقت سابق، إن الحل الوحيد لضمان حقوق العمال السوريين في تركيا هو حصولهم على (إذن عمل) أي أنهم بالتالي يحصلون على حقوقهم كاملة.

وأضاف أن صاحب العمل في تركيا يُفضِّل تشغيل عامل سوري بدون إذن عمل، وبالتالي يتهرب من دفع رسوم التأمين الصحي للعامل، ناهيك عن عدم التزامه بالحد الأدنى للأجور وفق قانون العمل التركي.

ويعيش في تركيا نحو 3.5 مليون لاجئ سوري بينهم نحو 400 ألفاً في ولاية غازي عنتاب، إذ يسهم السوريون بـ 50% من المؤسسات الصناعية بالولاية، وفق تصريحات لرئيسة بلدية غازي عنتاب، فاطمة شاهين.

اقرأ المزيد