عن حرية الصحافة وضحايا الكلمة.. كلمة "لينا الشواف" في افتتاح مؤتمر "أريج"

عن حرية الصحافة وضحايا الكلمة.. كلمة "لينا الشواف" في افتتاح مؤتمر "أريج"
أخبار ١٣ ديسمبر ٢٠١٨ |روزنة
 
ألقت "لينا الشواف" المديرة التنفيذية لمؤسسة "روزنة" للإعلام، كلمة عن "حرية الصحافة والكلمة"  خلال افتتاح مؤتمر أريج  الحادي عشر للصحافة الاستقصائية في البحر الميت بالأردن.
 
وانعقد ملتقى "أريج" على مدى ثلاثة أيام بدءاً من (30) تشرين الثاني الماضي، بهدف استكشاف الكيفية التي يمكن أن تحسّن بها التكنولوجيا والأدوات الرقمية المتغيّرة أسلوب البحث والتغطية.
 
وأكّدت "الشواف" خلال كلمتها، أن الكثير من الإعلاميين السوريين قضوا من أجل قول الحقيقة وإبلاغ العالم ما يحدث في سوريا من قتل وتعذيب وتهجير واعتقال.
 
اقرأ أيضا..روزنة تحصد الجائزة الثالثة عن مسابقة الإعلام المعني بالهجرة

وذكرت المديرة التنفيذية لـ"روزنة" عدداً من أسماء الإعلاميين الذين عملوا معهم، وكانوا ضحية لحرية الكلمة والصحافة، منهم "محمد القاسم، أسامة حسن، سمر الصالح، زياد العربي (19) عاماً قتل تحت التعذيب، وآخرهم رائد الفارس مؤسس راديو فرش، وزميله حمود جنيد.
 
وتحدّثت عن دور "رائد الفارس" و "حمود جنيد" الذَيْن أسّسا إذاعة محلية " راديو فرش" وعملا فيها بدءاً من المساجد، من خلال اللافتات التي طالبت بالحرية والأشياء الكثيرة.
 
 
 
وأشارت "الشواف" إلى أنه منذ نحو شهرين أعاد "الفارس" الصوت الأنثوي لـ"راديو فرش" بعدما ألغاه بطلب من "هيئة تحرير الشام"، كما أعاد بث الأغاني، وظل حينها ملاحقاً من قبل "الهيئة" الذين أرادوا اعتقاله، ليتمكنوا لاحقاً من اغتياله مع زميله "حمود جنيد" بسبب تحديه لهم.
 
قد يهمك..روزنة تدرّب في الصحافة اليمنية من تنظيم CFI

ووجهت "الشواف" سؤالاً للعاملين في المنظمات العالمية التي تتبنى الدفاع عن حرية الصحافة والدفاع عن الكلمة الحرة، عن مدى استطاعتنا حماية الصحفيين وتوفير الأمان لهم؟.