في سوريا: المسنون يموتون بالجلطة يومياً... والسبب!

في سوريا: المسنون يموتون بالجلطة يومياً... والسبب!
في سوريا: المسنون يموتون بالجلطة يومياً... والسبب!
souriatnapress

أخبار | ٠٩ سبتمبر ٢٠١٨

أعلن المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي لدى حكومة النظام السوري زاهر حجو، أن مراكز الطب الشرعي في المحافظات تكشف يومياً على جثة لشخص مسن مات وحيداً في منزله ومضت على وفاته أيام، معظم الحالات نتيجة احتشاء العضلة القلبية (نوبة قلبية)، وخاصة في حلب.

 
وأوضح حجو لصحيفة الوطن، اليوم الأحد، أن الحالات النفسية لعبت دوراً في إصابة الكثير من المسنين باحتشاء العضلة القلبية، ما أدى لوفاتهم، لتركهم وحيدين في المنزل، لافتاً أن معظم الحالات كان متوسط أعمارها فوق الستين عاماً.
 
وأضاف، أن احتشاء العضلة القلبية بحاجة إلى إسعافات سريعة كنقل إلى المشفى، كما أن طريقة النقل بحاجة أيضاً إلى دقة لكيلا تتأزم لديه الحالة، لافتاً أن تلك الظاهرة لم تكن موجودة إلا بندرة.
 
اقرأ أيضاً: العائلات الفلسطينية في لبنان تتخوف من العودة إلى سورية ما هي الأسباب.
 
وأشار حجو إلى أن هذه الحالات النفسية كانت نتيجة هجرة أولاد المتوفى وتركه وحيداً في المنزل، وبيّن أن أكثر الحالات التي تم الكشف عنها كانت في حلب.
 
وبعض الحالات كانت نتيجة جرائم جنائية بحسب حجو، وقال إنه أثناء الكشف تبيّن أن الجريمة تم ارتكابها من دون مقاومة،  حيث لا يوجد آثار لكسر باب المنزل، ليتبيّن بعدها أن أحد أقاربه ارتكب الجريمة لعلمه أن أن هذا الكهل يقطن وحده في منزله.
 
وتابع حجو في ذات السياق، أن بعض الجرائم تم ارتكابها عبر وسيلة الخنق الخفيف لإدراجها تحت مسمى "احتشاء القلب" لتضليل الكشف عن الجريمة.
 
يذكر أنه مع اندلاع الثورة السورية، خرج الكثير من السوريين وخاصة فئة الشباب منهم من سوريا، هرباً من القصف والحرب، لحماية عائلاتهم، وخوفاً من اقتيادهم إلى الخدمة العسكرية الإلزامية أو الاحتياطية، حيث سرّح النظام مؤخراً مجندي الدورة 102 بعد ثماني سنوات من خدمتهم فيها، فيما انشّق الكثير وهربوا إلى بلدان اللجوء لعدم إصدار النظام السوري قراراً بالتسريح، عدا عن مقتل المئات على  الجبهات.