اعتقال طلاب من جامعة دمشق قبل تنفيذهم "اعتصامًا"

اعتقال طلاب من جامعة دمشق قبل تنفيذهم "اعتصامًا"
اعتقال طلاب من جامعة دمشق قبل تنفيذهم "اعتصامًا"
رابطة كتاب الثورة السورية

أخبار |٢٨ أغسطس ٢٠١٨

اعتقلت الشرطة العسكرية التابعة لقوات النظام، اليوم الثلاثاء، عددًا من طلاب جامعة دمشق، قبيل تنفيذهم اعتصامًا للمطالبة بدورة تكميلية في كلية الآداب بحي المزة.

 وذكر موقع "هاشتاغ سوريا" أنّ من بين المعتقلين مراسله إيهاب عوض الذي كان في طريقه لتغطية اعتصام الطلاب في كلية الآداب، وتمت مصادرة كاميرته.

 وتوّعدت في وقت سابق من الاعتصام صفحة على (فيسبوك) تُدعى (شبكة أخبار جبلة) الطلاب الداعين للاعتصام في جامعة دمشق بالاعتقال من قبل الأجهزة الأمنية، وأكدت أنّ "لا دورة تكميلية لطلاب الجامعات في العام الحالي".

 وأصدرت جامعة دمشق منفردة، قرارًا بتحديد موعد بدء امتحانات الدورة التكميلية لطلاب السنوات الأخيرة (فقط) في الكليات والمعاهد التابعة لها في دمشق، وفروعها في (درعا، السويداء، والقنيطرة)، وذلك اعتبارًا من 3/9 ولغاية العاشر منه.

وحصرت الكليات والمعاهد المشمولة بالقرار بـ "الآداب والعلوم الإنسانية والإعلام والاقتصاد والتربية والحقوق والزراعة والسياحة والشريعة والصيدلة والطب وطب الاسنان والعلوم السياسية والفنون الجميلة والهندسة المدنية والهندسة المعلوماتية والهندسة المعمارية والميكانيكية والكهربائية والمعهد العالي للغات والمعهد العالي للتنمية الإدارية والمعهد العالي لبحوث الليزر وتطبيقاته والمعهد العالي للبحوث والدراسات الزلزالية والمعهد العالي للترجمة والترجمة الفورية".

ويحق بحسب القرار للطلاب الذين يحملون أربعة مقررات ومادون التقدّم إلى الدورة التي اختصت بجامعة دمشق دون غيرها من الجامعات السورية، بموجب قرار داخلي من إدارة الجامعة، وليست بمرسوم رئاسي يشمل جميع الجامعات كما جرت العادة.


أقرأ أيضًا: الأسد يرفض منح طلاب الجامعات "دورة تكميلية"

 

وكان رئيس النظام السوري بشار الأسد رفض مطالب طلاب الجامعات بدورة تكميلية استثنائية، ونقل عنه أحمد حسون مفتي الجمهورية قوله: "لن أصدر مرسومًا يمنح طلاب الجامعات دورة تكميلية"، ووعد الأخير بإثارة الموضوع مع الاسد مرة أخرى.

 وطالب عدد كبير من طلاب الجامعات على مواقع التواصل الاجتماعي، بمنحهم دورة تكميلية استثنائية لهذا العام؛ بسبب تخوفاتهم من السوق إلى الخدمة العسكرية في قوات النظام؛ كون نظام الامتحانات الجامعي (فصلي).

ويقوم النظام الفصلي على تقديم كل مادة في فصلها المقرر، ولا يحق للطالب أن يقدم امتحانات مواد الفصل الأول مثلاً في الفصل الثاني، في حال كان الطالب راسباً، ويحمل مواداً من الفصل الدراسي لثاني، فإن ذلك يعني أنه لن يستطيع أن يتقدم إلى امتحانات هذه المواد حتى شهر حزيران من العام الدراسي المقبل، وحينها يصبح مطلوباً للخدمة العسكرية في شهر نيسان، ما يعني أنه سيلتحق بالجيش دون أن يتمكن من تقديم هذه المواد في حال لم ينجح.


اقرأ المزيد