المئات يودعون مي سكاف إلى مثواها الأخير في باريس

المئات يودعون مي سكاف إلى مثواها الأخير في باريس
المئات يودعون مي سكاف إلى مثواها الأخير في باريس
أخبار | ٠٣ أغسطس ٢٠١٨
شيع المئات من السوريين اليوم الفنانة السورية الراحلة مي سكاف إلى مثواها الأخير في مقبرة دوردان احدى ضواحي مدينة باريس.

 وأقيمت مراسم الدفن بعد أن تجمع الحاضرون من أمام المركز الثقافي في المدينة، وتم التشييع على وقع أغنية نشيد الاحرار للموسيقار مالك الجندلي، وحمل الحاضرون أعلام الثورة السورية، كما وضعوا صور الفنانة الراحلة كتذكار على صدورهم.
 

وشارك في التشييع العديد من الفنانين و المثقفين السوريون من خارج فرنسا لحضور مراسم التشييع منهم، مازن الناطور و عبد الحكيم قطيفان مازن درويش عدنان العودة و آخرون، ووضع المشاركون بالجنازة ألف وردة نيابة عن المعتقلين السوريين الذين قضوا تحت التعذيب على ضريحها.
 
                                                               
اقرأ ايضاً: الشرطة الفرنسية تكشف نتائج التحقيق في وفاة مي سكاف

وقبل انطلاق المسير ألقت رئيسة بلدية ضاحية دردوان كلمة تحدثت فيها عن الراحلة و تفاصيل من حياتها الشخصية خلال اقامتها في فرنسا.



وتوفيت سكاف في الـ23 من شهر تموز الماضي على أثر اصابتها بنزيف حاد في الدماغ حسب تقرير الشرطة الفرنسية، وكان آخر العبارات التي كتبتها مي على صفحتها الشخصية في فيسبوك: