ذاكرة المونديال: اكتشف أعنف "المعارك الكروية" في تاريخ كأس العالم (فيديو)

ذاكرة المونديال: اكتشف أعنف "المعارك الكروية" في تاريخ كأس العالم (فيديو)
ذاكرة المونديال: اكتشف أعنف "المعارك الكروية" في تاريخ كأس العالم (فيديو)
أخبار | ٢٨ يونيو ٢٠١٨
على الرغم من الجهود التي يبذلها الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لتكريس مبدأ اللعب النظيف في المنافسات الكروية، إلا أن بطولة كأس العالم تكاد لا تخلو مبارياتها خلال النسخ المتعاقبة من تلك المباريات التي شهدت عنف على أرض الملعب.

يستعرض معكم موقع راديو روزنة أشهر المباريات التي شهدت أحداث عنيفة خلال تاريخ كأس العالم.
 
مونديال 2006

يسجل المونديال الذي استضافته ألمانيا عام 2006 أكثر المونديالات التي شهدت مبارياته عنفاً من بين باقي البطولات المونديالية الأخرى، ولا يمكن ذكر عنف المباريات بدون تذكر المباراة بين البرتغال وهولندا، التي تسببت في طرد 4 لاعبين والتلويح بالبطاقة الصفراء لـ 16 لاعب آخر، وكانت البرتغال قد فازت البرتغال هذا اللقاء بهدف مقابل لا شيء، حينما سجل الهدف اللاعب نونو مانيش في الدقيقة 23، وقبل الهدف كان قد تم إنذار مارك فان بوميل لاعب وسط هولندا وفي الدقيقة الثامنة تم إنذار المدافع الهولندي خالد بولحروز لتدخله العنيف على كريستيانو رونالدو مما أدى إلى إصابته وخروجه من الملعب قبل نهاية الشوط الأول، رونالدو غادر الملعب باكياً وصرح قائلاً: بوضوح، إن تدخل بلحروز كان مقصوداً لإصابتي.
 
                                                                                  مباراة البرتغال و هولندا
 
وفي المباراة الثانية من المونديال الألماني، لم يكن للإيطاليين أي مبرر لاستخدام العنف في مباراتهم مع الولايات المتحدة، حينما أشعل دي روسي التوتر عندما لكم الأميركي ماكبريد، وتم طرد ماستوريني وبوب من المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1.
  
متابعة التغطية الخاصة لمونديال روسيا 2018..من هنا
 
 
                                                                          مباراة إيطاليا و الولايات المتحدة

مونديال 2002
 
تسببت عدم خبرة لاعبي منتخب البرتغال في الكثير من المناوشات في اللقاء مع كوريا الجنوبية عام 2002، والتي استضافت المونديال بالشراكة مع اليابان، حيث تم خلال ذلك اللقاء طرد عدد من لاعبي منتخب البرتغال وخسارتهم المباراة بنتيجة هدف مقابل لا شيء.
 
 
                                                                               مباراة البرتغال و كوريا الجنوبية

مونديال 1990

ويأتي مونديال 1990 في إيطاليا إلى جانب مونديال 2006؛ ظهورا لحالات العنف، حيث تعتبر مباراة هولندا وألمانيا فصلاً من فصول العنف المتواصل بين الفريقين، ففي تلك المباراة استخدم الهولندي فرانك ريكارد السباب مع الألمان؛ وبصق على مهاجم ألمانيا فولر، وانتهت المباراة لاحقاً بفوز ألماني بهدفين مقابل هدف للهولنديين.
 
                                                                                   مباراة هولندا و ألمانيا
 
بينما كان العنف في المباراة الثانية بين الأرجنتين والكاميرون، حيث عانى الأرجنتينيون عنفاً شديداً من لاعبي الكاميرون في تلك المباراة وخصوصاً مارادونا وكانيغا، اللذان تلقيا الركلات طول المباراة، وتسبب ذلك في طرد كانا بييك وماسينغ، لتنتهي المباراة بفوز الكاميرون 1-0.
 
 
                                                                                 مباراة الأرجنتين و الكاميرون
 
مونديال 1974

في مباراة خالفت التوقعات بمونديال 1974 الذي أقيم في بلجيكا، واجهت البرازيل هولندا واستخدم الهولنديون العنف في تلك المباراة ضد المنتخب البرازيلي والتي خلت منها الروح الرياضية، وخسر البرازيليون 0-2.
 
 
                                                                                     مباراة البرازيل و هولندا
مونديال 1966

في هذا المونديال أيضاً كان المنتخب البرازيلي ضحية العنف؛ حينما استخدم البرتغاليون كل عنفهم ضد بيليه في مباراتهم مع منتخب البرازيل، ورغم كل الركلات واللكمات التي نالها بيليه لم يتخذ الحكم أي إجراء ضد لاعبي البرتغال، لدرجة أن بيليه بعد المباراة أعلن أنه لن يلعب في كاس العالم مرة أخرى، لكنه لحسن الحظ تراجع عن هذا القرار فيما بعد، وخسرت البرازيل بثلاثة أهداف من البرتغال مقابل هدف يتيم.
 
 
                                                                                    مباراة البرازيل و البرتغال
 
مونديال 1962

تبادل صحفيان من الجانبان الاتهامات عشية المباراة بين إيطاليا وتشيلي في مونديال عام 1962 والذي أقيم في تشيلي، ما أشعل الأجواء على أرض المعلب وتبادل الفريقان اللكمات والركلات، وطرد في هذا اللقاء لاعبين إيطاليين وكسرت أنف اللاعب الإيطالي ماشيو، مسلسل الطرد مبكرا بإقصاء لاعب إيطاليا فيريني في الدقيقة 12 ليرفض اللاعب الخروج من الملعب وتدخل الشرطة لإحضاره وتقوم بإخراجه، ولكن فيريني عاد مرة أخرى إلى أرضية الملعب عنوة ولم يتم إخراجه مرة أخرى.
 
                                                                                مباراة إيطاليا و تشيلي
وأستمر العنف بين لاعبي الفريقين طوال التسعين دقيقة واضطرت الشرطة إلى التدخل في أرضية الملعب لفك الاشتباك في ثلاث مناسبات خلال التسعين دقيقة من المباراة التي وصفها الاستديو التحليلي لشبكة البي بي سي بالمباراة "الأغبى والأعنف والأكثر إثارة للاشمئزاز في تاريخ كرة القدم"، وانتهت المباراة بفوز تشيلي بهدفين دون رد.
 
قد يهمك..السياسة تجبر الفيفا على فرض عقوبات جديدة في المونديال

مونديال 1954
 
كانت المباراة بين البرازيل والمجر في مونديال 1954 الذي استضافته سويسرا؛ عنيفة للغاية، حيث لجأ البرازيليون لاستخدام اللكمات لعرقلة المجر لكن المجر فازت رغم ذلك 4-2.
 
 
                                                                                   مباراة البرازيل و المجر

 مونديال 1934

واجهت البرازيل تشيكوسلوفاكيا في ربع نهائي كأس العالم 1934 في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1، وشهدت المباراة عنفا من الطرفين في المباراة التي شهدت قيادة تحكيمية من الحكم المجري هيرتزكا الذي فقد السيطرة على المباراة رغم طرده لثلاثة لاعبين كان اثنين منهم من المنتخب البرازيلي والثالث تشيكوسلوفاكي، وبجانب الثلاثة إقصاءات تعرض حارس المنتخب التشيكوسلوفاكي بلانيسكا إلى كسر في يده اليمني كما تعرض زميله نيجيدلي إلى كسر في قدمه بسبب العنف البرازيلي، ورغم إصابة بلانيسكا إلا أنه أكمل المباراة بتلك الإصابة.
 
 
                                                                            مباراة البرازيل و تشيكوسلوفاكيا
ومن الناحية الأخرى خرج الثنائي البرازيلي ليونيداس وبيراشيو للإصابة أيضا، وأقيم لقاء إعادة بين الفريقين بعد 48 ساعة من التعادل لتحقق البرازيل الفوز وتعبر إلى نصف النهائي قبل الخروج من بطل تلك النسخة المنتخب الإيطالي.
 
وفي لقاء عنيف ثان من المونديال ذاته؛ انطلق اللقاء بين منتخبي إيطاليا وإسبانيا؛ ولم يستطع الحكم البلجيكي لويس باريت السيطرة على المباراة؛ وسط عنف الطليان مع الإسبان في مباراة تحولت إلى ساحة حرب؛ خرج على إثرها الحارس الإسباني زامورا مصابا ومعه ثلاثة من زملائه إضافة إلى بيتزورلي نجم الآزوري، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف، ولتقام مباراة فاصلة بعد 24 ساعة يحسمها الإيطالي بهدف نظيف في مباراة لم تصل لعنف المباراة الأولى.
                                                                                       مباراة إسبانيا و إيطاليا