ريف حلب: ذعر بين الاطفال بعد اقتحام مجموعة مسلحة حديقة الالعاب بإعزاز

ريف حلب: ذعر بين الاطفال بعد اقتحام مجموعة مسلحة حديقة الالعاب بإعزاز
ريف حلب: ذعر بين الاطفال بعد اقتحام مجموعة مسلحة حديقة الالعاب بإعزاز
FB

أخبار |١٧ يونيو ٢٠١٨

بثَّ ناشطون مقطعاً مصور تم تسجيله في إحدى حدائق مدينة "إعزاز" بريف حلب في أول أيام عيد الفطر، يظهر حالة هلعٍ أصابت الأهالي وأطفالهم بعد إطلاق نار ومشادات كلامية حصلت بين عناصر تابعين لـ "لواء عاصفة الشمال" في الحديقة. 

وأفاد مراسل "روزنة" في المنطقة، أن مجموعة عناصر مسلحين من لواء عاصفة الشمال المنضوية تحت فصيل الجبهة الشامية في مدينة اعزاز، تسببوا بحالة هلع وخوف بعد دخولهم مدينة ملاهي كانت معدة للأطفال بأول أيام عيد الفطر. 

وأضاف المراسل، أن الأهالي عبروا عن استيائهم الشديد من الحادثة، وسط مشادات كلامية تلت عملية دخول العناصر المسلحة للحديقة وإطلاق نار، نافياً الأنباء التي تحدثت عن احتجاز العناصر لصاحب مدينة الألعاب "أحمد دربالة". 

وتمتنع "روزنة" عن نشر محتوى المقطع المصور لما يحتويه من مشاهد وألفاظ نابية. 

وفي أعقاب الحادثة، تعهدت قيادة لواء عاصفة الشمال العامل في الجبهة الشامية بمصادرة سلاح أي شخص يطلق الرصاص بشكل عشوائي بين المدنيين، و أن تحيله للقضاء مهما كانت الأسباب والمبررات، حسب بيان نشر أول أمس. 

كما أعلن الفصيل لاحقًا إيقاف خمسة مقاتلين تابعين له، وتجريدهم من السلاح وسجنهم لإطلاقهم النار عشوائيًا في حديقة أعزاز شمالي حلب.


وتشهد العديد من المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بالآونة الأخيرة انتشاراً لحالات السرقة وحوادث الاغتيال والقتل، في ظل ما يصفه ناشطون محليون بالانفلات الأمني وفوضى انتشار السلاح، حيث أسفرت هذه الحوادث عن مقتل العشرات من المدنيين والعسكريين، واختطاف عددٍ آخر. 


اقرأ المزيد