ماكرون: الضربة العسكرية تقتصر على الحد من قدرات الأسلحة الكيمائية للنظام

aa

أخبار ١٤ أبريل ٢٠١٨
قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم السبت ، إنه أمر بتدخل عسكري في سوريا كجزء من عملية مع الولايات المتحدة وبريطانيا لمواجهة ترسانة الأسلحة الكيماوية للنظام السوري. 

ووفق بيان صادر عن قصر الإليزيه عبر موقعه الإلكتروني، اطلعت عليه الأناضول، أكد ماكرون أن العملية ستقتصر على قدرات النظام السوري في إنتاج واستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا. 

وأضاف لا يمكننا التساهل في الاستخدام المتكرر للأسلحة الكيميائية التي تمثل خطرا فوريا على الشعب السوري وأمننا الجماعي.

ونشر قصر الإليزيه عبر صفحته الرسمية بـ"فيسبوك" فيديو لا يتجاوز دقيقتين، لإقلاع قوات جوية فرنسية قال إنها ستتدخل ضد ترسانة الأسلحة الكيمياوية للنظام السوري.

وقتل 78 مدنيا على الأقل وأصيب المئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.