القضاء التشيكي يطلق سراح "صالح مسلم" رغم تحذيرات تركيا

القضاء التشيكي يطلق سراح "صالح مسلم" رغم تحذيرات تركيا
القضاء التشيكي يطلق سراح "صالح مسلم" رغم تحذيرات تركيا
أخبار | ٢٧ فبراير ٢٠١٨
أطلقت محكمةٌ تشيكية رغم تحذيراتٍ تركية اليوم، سراح القيادي السوري الكردي، والرئيس السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي، "صالح مسلم" الذي اُعتقل مساءَ السبت تنفيذاً لمذكرة توقيف صادرة بحقه من تركيا، بعد توجيه تهمٍ له، بالقيام بأعمالٍ إرهابية، حسب ما أفاد محاميه.
 
وقال محامي مسلم "ميروسلاف كروتينا" للصحافيين في إفادة اليوم، "أطلق القاضي سراح موكلي"، موضحاً أن "مسلم" تعهد بالتعاون مع جميع إجراءات تسليمه التي طالبت بها "أنقرة".
 
وأوقفت السلطات التشيكية السبت، "صالح مسلم" الرئيس السابق لحزب "الاتحاد الديمقراطي الكردي"، المطلوب من قِبل السلطات التركية، في حين لفت مسؤولون إلى أنّ السلطات المعنية في جمهورية التشيك طلبت من تركيا إرسال الوثائق والأوراق اللازمة بسرعة من أجل تسليم مسلم إلى "أنقرة".
 
وكان سفير تركيا لدى جمهورية "التشيك" أحمد نجاتي بيغالي، حذر الإثنين من مغبة إطلاق السلطات التشيكية سراح "صالح مسلم، مضيفاً في تصريح لوكالة الأناضول، "لا نريد حتى التفكير في إطلاق سراحه، لأن قراراً كهذا، سيعتبر دعماً للإرهاب"، على حد قوله. 
 
يذكر أنّ وزارة الداخلية التركية أدرجت اسم "صالح مسلم" على لائحة الإرهابيين المطلوبين بالنشرة الحمراء، وأعلنت عن مكافأة قدرها 4 ملايين ليرة تركية (نحو مليون دولار) لمن يلقي القبض عليه.