الانترنت يغص بصور الغوطة ... ودعوات للاعتصام في مدن العالم

الانترنت يغص بصور الغوطة ... ودعوات للاعتصام في مدن العالم
الانترنت يغص بصور الغوطة ... ودعوات للاعتصام في مدن العالم
Rozana

أخبار |٢١ فبراير ٢٠١٨
أثارت الأعداد الكبيرة من الضحايا الذين سقطوا خلال اليومين الماضيين في غوطة دمشق الشرقية المحاصرة، إثر حملة القصف الجوي العنيف التي تشنها قوات النظام، مدعومة بسلاح الطيران الروسي، غضب الآلاف من السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط دعوات للاعتصام في مدنٍ وعواصم غربية، للمطالبة بوقف القصف وفك الحصار، وإنهاء معاناة المدنيين. 
 


 
 

 


وغصت شبكات التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتوتير" بصور تنقل حجم المأساة والمعاناى التي يعيشها المدنيون المحاصرون في غوطة "دمشق" الشرقية، بعدما تفاعل الناشطون، مع العديد من الأوسمة "هاشتاغ"، بينها #BreakGhoutaSiege، و#TogetherForGhouta، و #SaveGhouta حيث يحاولون من خلالها، إيصال الصوت والصورة إلى وسائل الإعلام العالمية. 

وتشهدُ مدن وبلدات الغوطة الشرقية، قصفاً هو الأعنف بمختلف أنواع الأسلحة، أسفر عن سقوط ما يزيدُ عن 200 قتيل، فضلاً عن مئات الجرحى خلال الـ 24 ساعة الماضية، فيما أفادت مصادرُ ميدانية، أن "هناك عشرات الجثث والجرحى، عالقين تحت الأنقاض في المباني التي انهارت، وأن فرق الدفاع المدني، لا تستطيع تقديم المساعدة بكل المناطق، لكثرة المواقع المستهدفة ونقص المعدات". 
 
وخرج أمس، عددٌ من السوريين في وقفة تضامنية بمدينة "غازي عنتاب" التركية، بهدف التضامن مع المدنيين في الغوطة الشرقية، فيما دعا ناشطون سوريون حول العالم إلى مظاهرات في عواصم ومدن غربية، للمطالبة بكسر الحصار عن المدنيين الذين يعاني كثيرٌ منهم، من نقص المواد الغذائية والطبية، وسوء التغذية.
 
وغداً الخميس، ستشهدُ مدينة "إسطنبول" اعتصاماً أمام القنصلية الروسية في شارع "الاستقلال"، للمطالبة بوقف قصفِ المدنيين في الغوطة الشرقية المحاصرة.
 


 
 
في الولايات المتحدة الأمريكية، سيشعل محتجون، الشموعَ تعبيراً عن تضامنهم مع أهالي الغوطة الشرقية، فيما ستشهد ساحة "فيليب" في "مونتريال" الكندية، ودائرة "Piccadilly" في العاصمة البريطانية "لندن" اعتصاميَن مماثليَن دعا إليهما ناشطون سوريون على موقع "فيس بوك".
 
وستشهد مدنٌ ألمانية عدة بينها العاصمة "برلين"، و "ميونخ، وشتوتغارت"، وقفاتٍ تضامنية مع الغوطة الشرقية بتاريخ الـ 24 من شباط الجاري، بالتزامن مع اعتصامٍ مماثل دعا إليه ناشطون، في ساحة "الدام" وسط العاصمة الهولندية "أمستردام".

اقرأ المزيد