مقتل مدير سجن صيدنايا.. والسبب غامض

مقتل مدير سجن صيدنايا.. والسبب غامض
مقتل مدير سجن صيدنايا.. والسبب غامض
zamanalwsl

أخبار | ١٤ يناير ٢٠١٨
قُتل مدير سجن صيدنايا العسكري، الذي يعد أحد أشهر معتقلات النظام السوري الأمنية، ولم تتضح بعد بالضبط ظروف مقتله.

وأعلنت شقيقة معتوق "منال معتوق" وصفحات لناشطين إعلاميين من اللاذقية، أمس السبت على مواقع التواصل الاجتماعي، عن مقتل معتوق ودفنه بمسقط رأسه في قرية فديو بريف اللاذقية.

وعن سبب الوفاة، ذكرت شقيقته منال أن معتوق "قتل أثناء خدمته للوطن"، وأوضح ناشطون أن معتوق قتل خلال معارك على جبهة حرستا بريف دمشق، فيما ذكر ناشطون إعلاميون معارضون أن النظام السوري قام بتصفية معتوق، في حين لم يعلن جيش النظام السوري رسمياً نبأ مقتله.

إقرأ أيضاً.. العفو الدولية: مسلخ بشري وشنق جماعي في سجن صيدنايا

وذكرت شبكة "أخبار فديو" على فيسبوك أن معتوق، وهو أخ الرائد محسن معتوق الذي قتل في معارك بدير الزور، قبل نحو عامين.

وأكد سجناء سابقون في سجن صيدنايا، على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، أن معتوق هو أحد المسؤولين عن عمليات تعذيب وتصفية لمعتقلين سياسيين في صيدنايا.

قد يهمك: وفاة 5 من عائلة واحدة باحتراق مدفأة في حلب

وقالت منظمة العفو الدولية في تقرير لها، نشرته العام الماضي، إن النظام السوري أعدم نحو 13 ألف معتقل في سجن صيدنايا غالبيتهم من المدنيين المعارضين، بين عامي 2011 و2015، وعرضت في تقريرها شهادات لحراس سابقين في السجن ومعتقلين وقضاة شهدوا الإعدامات.
 

ويقع سجن صيدنايا على بعد نحو 30 كم شمال دمشق، وهو سجن عسكري يتبع لجيش النظام، ويعد من أكبر السجون في سوريا.