"تحرير الشام" تنفي اجتماعها مع روسيا في حماة

ادلب
"تحرير الشام" تنفي اجتماعها مع روسيا في حماة
"تحرير الشام" تنفي اجتماعها مع روسيا في حماة
watan

أخبار |١٤ سبتمبر ٢٠١٧
نفت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً)، أمس الأربعاء، الأنباء التي تحدثت عن لقاءٍ جمع قادة من الهيئة مع وفد روسي في حماة.

وقالت وكالة "إباء" المقربة من هيئة تحرير الشام، عن مصدر مسؤول في الهيئة لم يذكر اسمه، ان "الأنباء الواردة حيال جلوس لجنة من الهيئة مع نظيرتها من الروس غير صحيحة".
 
وعزى المصدر تلك الإشاعات لـ "التغطية على المكائد والمؤامرت التي يخوضها اليوم من يجلس مع المحتل ويفاوضه على بلده وشعبه في الأستانة"، على حد تعبيره.
وتداولت مؤخرًا بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل، أنباء نسبتها إلى مصادر "مجهولة" تفيد بوجود مفاوضات سرية بين روسيا و"هيئة تحرير الشام"، دون أن تذكر مزيدًا من التفاصيل.
 
وكان الدكتور “أيمن هاروش” المقرب من حركة أحرار الشام الإسلامية، قال في تدوينة على قناته في "التليغرام"، إن "هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) ومنذ يومين تعقد لقاءات مع وفد روسي في بيت أحمد الدرويش في أبي دالة (الخاضعة لسيطرة النظام في ريف حماة الشرقي.
 
وأردف هاروش "الاجتماع تحت الأضواء وعلى العلن خيانة أما في السر والخفاء أمانة”، متسائلاً “أليست هذه خيانة وبيع لدماء الشهداء على قواعدهم".
وكانت حركة نور الدين الزنكي، قد وجهت اتهامات مطلع الأسبوع لزعيم تحرير الشام، أبو محمد الجولاني، بالتنسيق مع إيران، واتخاذ قرارات شخصية بعيدًا عن أعضاء مجلس الشورى.
 
الجدير بالذكر أن قرية أبو دالي خاضعة لسيطرة عشائر موالية للنظام السوري، برئاسة الشيخ أحمد درويش، عضو مجلس الشعب، كما أن مدينتي طيبة الإمام ومحردة في الريف الغربي لحماة، شهدتا انتشارا للقوات الروسية قبل نحو يومين.
 

اقرأ المزيد