الحريري يرفض التشكيك بتقرير الجيش في قضية عرسال

الحريري يرفض التشكيك بتقرير الجيش في قضية عرسال
الحريري يرفض التشكيك بتقرير الجيش في قضية عرسال
أخبار | ١٠ يوليو ٢٠١٧
أعلنت وسائل اعلام لبنانية مساء اليوم انتهاء التحقيقات في قضية مداهمة مخيم عرسال للاجئين السوريين.

وقالت المصادر الإعلامية أن الأجهزة المختصة في الجيش اللبناني حددت ظروف وأسباب وفاة 4 سوريين تم توقيفهم إثر مداهمة المخيم خلال الأيام الماضية.

وأشارت التحقيقات النهائية أن الضحايا السوريين لم يتعرضوا لاي عملية تعذيب.

وأضافت المصادر أن الجيش والامن اللبنانيين سيستمران في ملاحقة عناصر الجماعات الإرهابية في كل مكان بما في ذلك مخيمات اللاجئين السوريين.

في حين أفادت الطبابة الشرعية اللبنانية بدورها أن السوريين الأربعة كانوا يعانون من أمراض مزمنة استفحلت عند توقيفهم من قبل الجيش وتسبب ذلك بمضاعفات صحية خطيرة ومن ثم بوفاتهم.
 
وفي السياق ذاته قال "سعد الحريري" رئيس الحكومة اللبنانية أن التشكيك بالتحقيق الذي قام به الجيش اللبناني حيال قضية الموقوفين السوريين مرفوض، لافتاً إلى ان "الدعم السياسي للجيش اللبناني غير مشروط".
 
وشدد الحريري: "أنَّ المؤسسة العسكرية لا تشوبها أي شبهات" مضيفاً أن "هناك فريق في مكان ما يحاول ان يشعل الاحتقان بين النازحين والقوى الأمنية"
 
وكان الجيش اللبناني قد نفذ قبل عدة أيام عمليات مداهمة في مخيمات اللاجئين السوريين في أعقاب تفجيرات في عرسال تسببت بمقتل طفلة وإصابة 7 جنود بجروح. وخلال ذلك تم توقيف سوريين توفي لاحقا 4 منهم في المستشفى.
 
وأثارت عمليات التوقيف وخصوصا بعد نشر صور تظهر عشرات النازحين ممددين على أرض مغطاة بالحصى وهم عراة الصدور وموثوقو الأيدي إلى الخلف، انتقادات طالت الجيش اللبناني واتهمته بسوء معاملة النازحين.