عبر سيارة جوالة.. النظام يجبر المواطنين على شراء "شوكولا ومرتديلا" مقابل بيعهم السكر

عبر سيارة جوالة.. النظام يجبر المواطنين على شراء "شوكولا ومرتديلا" مقابل بيعهم السكر
عبر سيارة جوالة.. النظام يجبر المواطنين على شراء "شوكولا ومرتديلا" مقابل بيعهم السكر
أخبار | ٣٠ أبريل ٢٠١٧

فرضت سيارة "المؤسسة السورية للتجارة" في دمشق، والتابعة لوزارة التجارة الداخلية في حكومة النظام السوري، على المواطنين شراء سلع معينة، في حال رغبتهم شراء السكر بسعر أقل من سعر السوق.

وقدمت السيارة الجوالة عرضاً على المواطنين في شوارع دمشق، يتضمن شراء 5 كيلو من السكر بسعر 1625 ليرة سورية (325 ل.س/كغ)، شرط شراء عبوة مرتديلا بسعر 750 ليرة، أو طحينة وحلاوة أو علبة شوكولا، مع التنويه إلى أن تلك المنتجات لديها مدة صلاحية لا تتجاوز الشهرين.

اقرأ أيضاً: انهيار هدنة الغوطة.. وجيش الإسلام يحاول اقتحام سقبا
واشتكى الناس من إجبارهم على شراء سلع لا يحتاجونها وليست أساسية بالنسبة لهم، فضلاً عن كون السكر المباع عبر تلك السيارة "مرطب" ولونه مائل للسمرة، إضافة إلى اكتشاف نقصان الكمية بحوالي 150 غرام عن الـ5 كيلو التي دفعوا ثمنها!.
بالمقابل، لم ينكر مدير فرع "السورية للتجارة" في دمشق وسام حمامة، ما يحدث، وصرّح بأن هذه الطريقة في "الترويج" هي اجتهاد شخصي منه، بعد أن توقع أنها تعود بالفائدة على المواطنين!!.
وأشار حمامة، إلى أنه سيوجه بوقف هذه الآلية، لعدم تقبلها من الناس.
وتقوم "السورية للتجارة" التابعة للنظام السوري، بإرسال سيارات جوالة في مختلف المناطق، وتختص ببيع الغاز المنزلي والمياه المعدنية، وتمت مؤخراً إضافة البطاطا لما تحمله بسبب ارتفاع سعر السلعة في الأسواق.


يشار إلى أن السكر الحر يباع في محلات العاصمة دمشق بسعر يتراوح بين 375-400 ليرة للكيلو الواحد، وذلك بعد أن خرجت مادة السكر من نطاق الدعم الحكومي، منذ توقف توزيعها عبر القسائم التموينية (بونات) مع انتهاء صلاحية دفاتر البونات أواخر العام 2015، وعدم طباعة وتوزيع دفاتر جديدة على العائلات السورية.
ويأتي ارتفاع سعر السكر الأبيض، بعد تراجع دعم حكومة النظام لمختلف السلع الأساسية بشكل ملحوظ منذ سنوات، حيث طال رفع الأسعار كل المواد التي كانت تعتبر تموينية أو مدعومة مثل السكر والرز والمشتقات النفطية إضافة لرفع سعر مادة الخبز عدة مرات.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)