البنتاغون ينفي قصف الجامع في بلدة "الجينة"

البنتاغون ينفي قصف الجامع في بلدة "الجينة"
البنتاغون ينفي قصف الجامع في بلدة "الجينة"
أخبار |١٨ مارس ٢٠١٧

نفت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، أمس الجمعة، قيامها بقصف مسجد قرب مدينة حلب ومقتل العشرات من المدنيين، عكس الاتهامات التي وجهتها لهم حركة "أحرار الشام".

وعرضت وزارة الدفاع في خطوة نادرة صورة توضح تضرر مبنيى على الجانب الآخر من الشارع الذي يقع فيه المسجد.

وأكد المتحدث باسم البنتاغون الكابتن جيف ديفيز، في مؤتمراً صحفي، أن الغارة التي شنتها طائرات مقاتلة وطائرات بدون طيار، استهدفت موقع اجتماع في قرية الجينة، معتقدأ أن تكون أسفرت عن مقتل العشرات من مقاتلي تنظيم القاعدة.

قد يهمك: موسكو: ننتظر توضيحات من واشنطن حول قصف المدنيين!

وأضاف ديفيز، أن الجيش الأمريكي لم ير بعد أي مزاعم ذات مصداقية على سقوط أي قتلى أو مصابين من المدنيين بما في ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر البنتاغون صورة عرضها على الصحفيين، تبين المسجد مازال قائما في الجهة المقابلة من مبنى سوي بالأرض نتيجة الغارة.

وقال المتحدث:"قصفنا اجتماعاً لإرهابيين كبار في القاعدة وبعضهم شخصيات كبيرة على الأرجح ونقيم الوضع حالياً".

من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن المباني الظاهرة في الصورة، يشكلان المسجد، وأن الغارات أصابت  مجمع المسجد المؤلف من مركز تابع لمنظمة إسلامية، ومكان قريب للصلاة ودمرت المركز الديني.

اقرأ أيضاً: عشرات الضحايا بغارات على مسجد غربي حلب

وقال المرصد: "إن الغارات أسفرت عن قتل ما لا يقل عن 49 شخصا وإصابة عشرات آخرين معظمهم من المدنيين الذين كانوا يؤدون الصلاة ويحضرون درساً دينياً في المركز.

وطلبت وزارة الدفاع الروسية، يوم أمس الجمعة، من وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" مزيداً من التوضيحات بشأن مقتل عشرات المدنيين بغارة على قرية الجينة بريف حلب.

وتعرضت بلدة الجينة بريف حلب الغربي، لعدة غارات جوية متتالية، استهدفت مسجد البلدة حيث تم الاستهداف بعد صلاة المغرب مباشرة الساعة 6:55 مساءاً، ما أسفر عن مقتل 49 مدنياً وإصابة العشرات حسب آخر حصيلة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


اقرأ المزيد