الأمم المتحدة: سوريا عبارة عن "غرفة تعذيب" كبيرة

الأمم المتحدة: سوريا عبارة عن "غرفة تعذيب" كبيرة
الأمم المتحدة: سوريا عبارة عن "غرفة تعذيب" كبيرة
أخبار |١٤ مارس ٢٠١٧

وصف المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الأمير زيد بن رعد الحسين، سوريا بمثابة "غرفة تعذيب كبيرة"، داعياً إخلاء سبيل عشرات الآلاف من المحتجزين في سجون النظام السوري.

وقال الأمير زيد بن رعد الحسين أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، "إلى حد ما أصبحت البلاد كلها غرفة تعذيب ومكاناً للرعب الوحشي والظلم المطلق"، داعياً إلى ضمان المحاسبة والتوصل إلى الحقيقة.

وناشد الدبلوماسي الدولي الأطراف المتحاربة، أن توقف التعذيب والإعدامات وتخلي سبيل المعتقلين أو على الأقل توفر المعلومات الأساسية عنهم.

اقرأ ايضاً: تقرير إعدامات صيدنايا "يرعب" أمين الأمم المتحدة

وأشار إلى حادثة اعتقال أطفال درعا وتعذيبهم بعد أن كتبوا شعارات مناهضة للحكومة على جدار مدرستهم، هو ما أدى إلى الصراع  الدموي المستمر منذ ست سنوات.

وأبدى المفوض السامي، أسفه، لاستخدام حق النقض "الفيتو" مراراً لإجهاض المساعي الرامية لإنهاء "هذه المذبحة التي لا معنى لها" حسب تعبيره، في إشارة إلى قرارات روسيا والصين استعمال الفيتو ضد قرارات لمجلس الأمن الدولي في عدة مناسبات منذ بدأت الحرب.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


اقرأ المزيد