بدء مشاورات في أستانة.. وتوقعات بمشاركة "جبهة معارضة"

بدء مشاورات في أستانة.. وتوقعات بمشاركة "جبهة معارضة"
بدء مشاورات في أستانة.. وتوقعات بمشاركة "جبهة معارضة"
أخبار | ١٤ مارس ٢٠١٧

انطلقت، اليوم الثلاثاء، اجتماعات استشارية في أستانة، إذ وصلت وفود النظام السوري وروسيا وأمريكا وإيران وتركيا والأردن، وسط توقعات بمشاركة ممثلين عن "جبهة معارضة"، وذلك بعد إعلان وفد المعارضة المسلحة مقاطعة المحادثات، بسبب "تقاعس" روسيا عن إنهاء انتهاكات وقف إطلاق النار.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الكازاخستانية، أنور جايناكوف، في تصريحات نشرتها وسائل إعلام، "نتوقع اليوم وصول وفد الجبهة الجنوبية للمعارضة، ويجري الآن التدقيق في هذه المعلومات".

ويأتي ذلك غداة إعلان، المتحدث باسم وفد المعارضة المسلحة، أسامة أبو زيد، أن الوفد اتخذ قراراً نهائياً بعدم المشاركة في "أستانة3" نتيجة تقاعس روسيا عن إنهاء انتهاكات واسعة النطاق لاتفاق وقف إطلاق النار من جانب النظام السوري وروسيا، على حد تعبيره.

بدوره، قال وزير خارجية كازاخستان، إن "مباحثات أستانة ستتناول إنشاء فريق عمل بشأن تبادل المعلومات الخاصة بالأسرى، كما سيدور الحديث عن مسألة إزالة الألغام في المنشآت الإنسانية، بما في ذلك المواقع الأثرية وفي مقدمتها تدمر".

إقرأ أيضاً: المعارضة السورية تغيب عن أستانا

وذكرت وكالة "انترفاكس"، الروسية نقلاً عن مصدر في المفاوضات، أن "من المتوقع عقد اجتماعات ثنائية بين الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حول قضية الأمن"، وأضافت أن "من الممكن توصُّل الأطراف إلى اتفاق حول وضع خارطة للفصل بين الإرهابيين والمعارضة المعتدلة".

واستضافت أستانة، في الـ 6 شباط الماضي، اجتماعاً لمجموعة العمل المشتركة حول سوريا، ثم عقدت الجولة الثانية من اجتماع أستانة بين النظام السوري والمعارضة المسلحة في 15-16 شباط.

وجرت يومي 23-24 كانون الثاني الماضي، أول محادثات في أستانة بحضور وفد النظام السوري، ووفد يمثل المعارضة المسلحة، برعاية تركيا وروسيا وإيران، باعتبارها الدول الضامنة لتثبيت وقف إطلاق النار في سوريا، الذي بدأ سريانه في الـ 30 من كانون الأول الماضي.

وتأتي الجولة الجديدة من محادثات أستانة، عقب انتهاء الجولة الرابعة من مفاوضات "جنيف" بين النظام السوري والمعارضة، ومن المقرر إطلاق جولة جنيف الخامسة في الـ 20 من آذار الجاري.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)