المعارضة السورية تغيب عن أستانا

المعارضة السورية تغيب عن أستانا
المعارضة السورية تغيب عن أستانا
أخبار | ١٤ مارس ٢٠١٧

قالت المعارضة السورية، أنها ستغيب عن محادثات أستانا، المقرر أن تنطلق الثلاثاء وأعلنت أنها تنتظر موقف روسيا من خروق اتفاق وقف إطلاق النار، في وقت أعلنت فيه الخارجية الكازاخية بدء وصول وفود تركيا وروسيا وإيران لمشاركة في المباحثات.

وأكد ناطق باسم وفد المعارضة السورية لوكالة فرانس برس للإثنين عدم المشاركة في الجولة الثالثة من مباحثات أستانا مع وفد النظام السوري، والتي دعت اليها كازاخستان في 14 و 15 من الشهر الجاري.
وأفاد التلفزيون السوري الرسمي بوصول وفد النظام إلى العاصمة الكازاخية بعد ظهر الإثنين، برئاسة مندوب سوريا الدائم إلى الأمم المتحدة بشار الجعفري.

اقرأ أيضاً: وفد المعارضة.. مشاركتنا في أستانا مرهونة بشروط

وقال أسامة أبو زيد المستشار القانوني للجيش السوري الحر، "قررت الفصائل عدم المشاركة في المحادثات بسبب عدم تنفيذ أي من التعهدات الخاصة بوقف اطلاق النار، الذي تم التوصل إليه برعاية روسية وتركية في 30 كانون الأول الماضي"، وأوضح أن قوات النظام والمليشيات مازالت تواصل القصف والتهجير والحصار.
وقال احمد عثمان قائد فصيل "السلطان مراد" القريب من تركيا، يوم الإثنين، "اتخذنا القرار بعدم الذهاب الى أستانا لأنه لم يتم الالتزام بتثبيت وقف اطلاق النار"، مضيفاً "أبلغنا قرارنا إلى كافة الأطراف الراعية للمحادثات".

ومن المقرر أن تستبق محادثات أستانا المقرر انطلاقها الثلاثاء جولة خامسة من مفاوضات السلام حول سوريا والتي حددت الأمم المتحدة موعدها في 23 آذار الجاري.
وكان المبعوث الخاص بسوريا للأمم المتحدة ستيفان ديمستورا، قد صرح في ختام المفاوضات الأخيرة، أن المفاوضات المقبلة في جنيف ستتناول "استراتيجية مكافحة الإرهاب"، في حين ستركز محادثات أستانا على مكافحة الإرهاب بشكل عملي، انطلاقاً من وقف اطلاق النار الذي سيسمح بالتركيز على التصدي للمنظمات الإرهابية حسب تعبيره. 

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)