تعزيزات عسكرية لجيش النظام إلى ريف درعا

تعزيزات عسكرية لجيش النظام إلى ريف درعا
تعزيزات عسكرية لجيش النظام إلى ريف درعا
أخبار | ٠٨ ديسمبر ٢٠١٦

قصف طيران النظام الحربي، اليوم الخميس، كل من تل الجابية وتل المطوق وتل الجموع في الريف الشمالي الغربي لدرعا بالقنابل العنقودية، والتي كانت ثكنات عسكرية سابقة للنظام وتحولت إلى مقرات لفصائل المعارضة، في محاولة للضغط على هذه الفصائل للانسحاب منها وتقدمه برياً بأقل الخسائر.

واستقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية إلى تلة العين بريف درعا الأوسط، دون اشتباكات مع المعارضة يوم أمس، وشملت التعزيزات ما يقارب الـ 500 عنصر تدربوا في الفرقة التاسعة في الصنمين إضافة إلى سيارات رباعية الدفع.

كما أفاد ناشطون عن استقدام النظام تعزيزات عسكرية كبيرة عبر الاتستراد الدولي إلى مدينة الشيخ مسكين وإزرع، وحسب تسريبات وصلت لروزنة فمن المتفرض أن تتجه إلى تل حمد غرب الشيخ مسكين الخاضعة لسيطرته، لتكون وجهته المستقبلية إلى بلدة مليحة العطش الواقعة جنوب مدينة إزرع.

اقرأ أيضاً: مظاهرات ضد فصائل معارضة بريف درعا

وبدأت قوات النظام السوري بفرض حصار على بلدة الفقيع المجاورة للتلة، في محاولة للتقدم إلى السريا والتلول بعد انسحاب قواته من المنطقة، في أواخر عام ٢٠١٥.

واستهدفت  قوات النظام  طريق غرز في الريف الشرقي بقذائف الهاون اليوم، بعد استهدافها ليل أمس بالأسلحة الخفيفة، مما دفع المدنيين لإطفاء أنوار سياراتهم تفادياً للرصاص.

قد يهمك: مجدداً.. إسرائيل تقصف مواقع مناصرين لـ "داعش" بريف درعا

و شهدت منطقة ريف درعا الغربي اشتباكات عنيفة بين "جيش خالد ابن الوليد" المناصر لتنظيم "داعش" وفصائل المعارضة، ترافق معها قصف عنيف من قبل المعارضة على قرى حوض اليرموك التي يسيطر عليها أنصار التنظيم، دون أي تقدم عسكري لفصائل المعارضة في المنطقة، في وقت سقط فيه عشرات الجرحى من الطرفين.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


اقرأ المزيد