إدلب.. مجهولون يفرّقون مظاهرة بالقنابل بعد تمزيقهم "علم الثورة"

إدلب.. مجهولون يفرّقون مظاهرة بالقنابل بعد تمزيقهم "علم الثورة"
إدلب.. مجهولون يفرّقون مظاهرة بالقنابل بعد تمزيقهم "علم الثورة"
أخبار |٢٩ نوفمبر ٢٠١٦

قتل وأصيب عدد من المدنيين، اليوم الثلاثاء، جراء غارات جوية استهدفت عدة مناطق في ريفي إدلب وحماة، في حين وصل عدد من مقاتلي المعارضة وعائلاتهم من خان الشيح إلى إدلب، بينما فرق مجهولون بالقنابل الصوتية مظاهرة في مدينة إدلب بعد تمزيقهم علم الثورة السورية.

وشنّت طائرات النظام السوري وأخرى روسية غارات، على مناطق عدّة بريف إدلب منها على أحياء مدينة خان شيخون وبلدة كفرومة، ما أدى لمقتل عدد من المدنيين بينهم رجل وزوجته وطفله وإصابة آخرين.

وبعد اتفاق مع النظام السوري، وصل عدد من مقاتلي المعارضة وعائلاتهم من خان الشيح بريف دمشق، إلى محافظة إدلب، وذلك بعد مرورهم بقلعة المضيق، حيث تعرضت إحدى الحافلات لحادث سير، أسفر عن مقتل امرأة ووقوع إصابات بين الركاب.

اقرأ أيضاً: بدء خروج مقاتلين معارضين وعوائلهم من خان الشيح

وكان باستقبالهم وفد من الهلال الأحمر والدفاع المدني السوري وعدة منظمات إنسانية، وسيتم توزيع أهالي خان الشيح على منازل كانت سابقاً لمدنيين هاجروا خارج سوريا أو إلى مخيمات اللجوء شمال البلاد.

على صعيد آخر، اعتدت مجموعة من المجهولين، على مظاهرة خرجت في مدينة إدلب للمطالبة بتوحيد فصائل المعارضة وفك الحصار عن مدينة حلب الشرقية، وقاموا بتفريقها بالقنابل الصوتية بعد تمزيقهم لعلم الثورة السورية.

وفي ريف حماة، شن طيران النظام الحربي، غارات مكثفة بالصواريخ الفراغية على مدن اللطامنة وطيبة الامام ومورك وقرى لحايا ومعركبة والصياد والزلاقيات، تسببت بمقتل وجرح عدة مدنيين.

قد يهمك أيضاً: اغتيال مقاتلين لدى "فتح الشام" و "فيلق الشام" من قبل مجهولين

وتزامنت هذه الغارات مع اشتباكات بين قوات النظام وفصائل المعارضة في محيط قرية معان بريف حماة الشرقي وشمال مدينة صوران، في محاولة من المعارضة لاستعادة السيطرة على المناطق التي خسرتها مؤخراً.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


اقرأ المزيد