جيش النظام يستعيد نقاطاً غربي حلب

جيش النظام يستعيد نقاطاً غربي حلب
جيش النظام يستعيد نقاطاً غربي حلب
أخبار | ٠٨ نوفمبر ٢٠١٦

تطورات جديدة تشدها الساحة العسكرية جنوب غرب حلب، فقوات النظام منذ يومين تحاول الوصول والسيطرة على منطقة 1070 شقة في حي الحمدانية مع التمهيد الناري الكثيف والغارات المكثفة على مواقع فصائل المعارضة في تلتي الرخم ومؤتة.

وسيطرت قوات النظام ليلة أمس الاثنين، على تلتي الرخم ومؤتة ورصدت أجزاءً كبيرة من الحي كما تقدمت على بعض الكتل، وسط اشتباكات تحاول فيها فصائل المعارضة استعادة تلك المنطقة، على عكس ما تروجه وسائل إعلام النظام حول سيطرته بشكل كامل على المنطقة.

اقرأ أيضاً: النظام السوري يسيطر على مدرسة المشاة بريف حلب

من جهة أخرى، يشهد ريف حلب الجنوبي والغربي تصعيداً جوياً كثيفاً من قبل الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام السوري، وبصواريخ أرض أرض أدت لوقوع العديد من القتلى في صفوف المدنيين.

وتركز القصف، اليوم الثلاثاء، على بلدات عينجارة وبابيص وكفرناها وأروم بريف حلب الغربي، مستهدفاً التجمع السكني للمدنيين والمحال التجارية، ما أسفر عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

قد يهمك أيضاً: المعارضة تخوض "حرب شوارع" في حي حلب الجديدة

فيما، تعرضت أحياء حلب المدينة، لقصف مدفعي من قبل قوات النظام المتركزة في مدفعية الرمواسة، استهدف أحياء المشهد والعامرية والسكري وأدى لوقوع ثلاثة إصابات بين المدنيين. 

أما في إدلب، فقد قُتل عدد من المدنيين بينهم أطفال في مدينة خان شيخون بعد شن الطيران التابع للنظام السوري غارات بصواريخ محملة بالمظلات، ونتج عن القصف أيضاً إصابة عدد من المدنيين ودمار كبير في الأبنية السكنية.

في حين أصيب عدد من المدنيين في مدينتي إدلب وسرمين بجروح طفيفة، نتيجة غارات جوية من الطيران الحربي الروسي بقنابل النابالم الحارق بعد منتصف الليلة الماضية.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


اقرأ المزيد