الأردن.. هل يستفيد الطلاب السوريون من المنح الدراسية؟

الأردن.. هل يستفيد الطلاب السوريون من المنح الدراسية؟
الأردن.. هل يستفيد الطلاب السوريون من المنح الدراسية؟
أخبار | ٠٥ نوفمبر ٢٠١٦

يعاني الطلاب السوريون في الأردن، من ارتفاع التكاليف الدراسية في الجامعات، ويسعى الكثير منهم للحصول على منح تساعدهم لإكمال تعليمهم، لكن غالباً ما يواجه بعض الطلاب صعوبات عدة.

يعيش تيسير قبّاني وحده في عمّان، عمل منذ بداية قدومه عام 2012 في أحد المطاعم ليؤمّن قوته اليومي، بعد أن انقطع عن الدراسة الجامعية في سوريا عند سنته الدراسية الثانية، ليحظى منذ سنة ونصف على قبول في إحدى المنح الكاملة للدراسة في الأردن.

عبير أيضاً مرّت برحلة طويلة حتى حصولها على منحة، حيث عملت في أكثر من مكان وبرواتب ضئيلة، تقول الشابة لروزنة: "عند مجيئي إلى هنا عام 2012 لم استطع الدخول إلى الجامعة بسبب ارتفاع تكاليفها، عملت في أكثر من مكان حتى حصلت منذ ثلاث سنوات على منحة جامعية، وأنا الآن سأتخرج".

أصبح وضع تيسير وعبير أفضل بكثير الآن، لكنّ في الجانب الآخر هناك الكثير من الطلاب، لم يستطيعوا إكمال دراستهم بعد، لأسباب مختلفة.

تروي لانا لروزنة قصتها في الأردن، قائلة: "كنت طالبة (بكالوريا) عندما خرجت من الحجر الأسود هاربة من الاشتباكات ولم استطع أخذ شهاداتي الثانوية معي, اضطررنا بعدها للسفر إلى الأردن بسبب مرض والدي وحاجته الماسّة للعلاج، عندما جئت إلى هنا منذ أربع سنوات لم أتمكن من الدخول للمدرسة بسبب فقداني لأوراقي المدرسية، اتجهت بعدها إلى العمل بسبب غلاء المعيشة."

كذلك كمال الإمام الذي أنهى تعليمه المتوسط في الأردن وأحرز تفوقاً كبيراً عام 2015، حصل على منحة جزئية للإكمال في الجامعة، لكنّه رغم ذلك لم يكن قادراً على تأمين ما تبقى عليه من تكاليف.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


اقرأ المزيد