السويد.. السجن لمقاتل سابق في "الجيش الحر"

السويد.. السجن لمقاتل سابق في "الجيش الحر"
السويد.. السجن لمقاتل سابق في "الجيش الحر"
أخبار |٠٧ أغسطس ٢٠١٦

أصدرت محكمة ستوكهولم في السويد للمرة الثالثة، حكما بالسجن ثماني سنوات بحق سوري ممن قاتل في صفوف “الجيش السوري الحر”، وذلك بعد إدانته بارتكاب جريمة حرب، وهي عقوبة تم تشديدها في الاستئناف، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان المدان المدعو “مهند دروبي”، الذي لجئ إلى السويد منذ 2013، نشر شريطا مصورا على “فيسبوك” في 2012 ظهر فيه و هو يضرب أحد عناصر الجيش العربي السوري.

وأظهر الشريط، جنديا من جيش النظام السوري، مصاباً، ومقيد اليدين والرجلين ويتعرض للضرب بواسطة عصا وسوط حيث اجتمع عليه خمسة أشخاص على الأقل، ولم يتم التعرف إلا على دروبي.

وكان القضاء نظر في قضية الدروبي ثلاث مرات مع عقوبة أشد في كل مرة، ففي المرة الأولى، كانت في شباط 2015، حيث حكمت محكمة في ستوكهولم على دروبي بالسجن خمسة أعوام بعدما دانته بانتهاك اتفاقات جنيف عبر ممارسة أعمال عنف ضد سجين حرب.

وفي أيار 2016، قضت محكمة في هودينغي شرق السويد بسجن دروبي سبعة أعوام بتهمة ممارسة أعمال عنف متعمدة خطيرة.

وأخيرا قالت محكمة ستوكهولم في بيان إن ما قام به دروبي لا يمكن أن يكون سوى جريمة حرب في إطار ما كانت تشهده سوريا في 2012، وقضت أيضا بطرد المحكوم ومنعه من دخول الأراضي السويدية بعد أن يمضي فترة عقوبته.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


اقرأ المزيد