رسالة شفوية من أمير قطر إلى بوتين حول سوريا

رسالة شفوية من أمير قطر إلى بوتين حول سوريا
رسالة شفوية من أمير قطر إلى بوتين حول سوريا
أخبار | ٠٧ مايو ٢٠١٦

استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الجمعة، وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الذي نقل رسالة شفوية عن أمير بلاده، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حول الوضع سوريا، ولا سيما التطورات في مدينة حلب.

وأفاد بيان صادر عن الكرملين، أن "اللقاء جرى في مدينة سوتشي، وأن الرئيس الروسي أشار خلاله، إلى الدور المهم الذي تلعبه قطر حيال القضايا في المنطقة، بما في ذلك الصراع الذي تشهده سوريا".

وقال بوتين للوزير القطري: "نحن متواصلون دائماً، وسعيد لتقييم الأوضاع الراهنة فيما بيننا"، مضيفاً أن "أمير قطر، اتصل بي قبل فترة وجيزة، واقترح إجراء هذا اللقاء"، حسب ما نقلت وكالة "الأناضول".

من جانبه ذكر وزير الخارجية، أن الشيخ تميم، وكلّه بنقل رسالة شفوية إلى الرئيس الروسي، "بخصوص التطورات الإقليمية، وفي مقدمتها الأزمة السورية الراهنة"، وذلك في تصريحات صحفية أدلى بها عقب اللقاء الذي حضره نظيره الروسي، سيرغي لافروف.

وتابع: "جئت إلى هنا لنقل رسالة أمير قطر، التي تتعلق بالقضايا الإقليمية والتطورات الأخيرة للأزمة السورية، ولا سيما حلب، إضافة إلى ذلك بحثنا سبل إنقاذ المرحلة السياسية في البلاد، ووضع المدنيين، فضلاَ عن آخر مستجدات ليبيا واليمن".

وأشار آل ثاني، أن قطر وروسيا تتفقان حول ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وقال إن روسيا تؤدي دوراً هاماً في المنطقة وسوريا، مضيفاً أنه يأمل أن تسفر الجهود الروسية عن مفعول إيجابي لإنقاذ العملية السياسية السورية.

وتعد قطر في مقدمة الدول الداعية إلى رحيل النظام السوري عن السلطة، كما تدعم المعارضة السياسية فصائل في المعارضة المسلحة، فيما تعتبر روسيا الداعم الأول للنظام سياسياً وعسكرياً، وتقول إنها ليست "حليفاً" لبشار الأسد وإنما تدعمه في "مكافحة الإرهاب والحفاظ على الدولة".

 يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


اقرأ المزيد