الجزائر تعتقل ناشطين تضامنوا مع حلب

الجزائر تعتقل ناشطين تضامنوا مع حلب
الجزائر تعتقل ناشطين تضامنوا مع حلب
أخبار | ٠١ مايو ٢٠١٦

اعتقلت السلطات الجزائرية، يوم الأحد، مجموعة من النشطاء السوريين والجزائريين، إثر اعتصامهم قرب سفارة النظام السوري في العاصمة الجزائر، تنديداً بقصف النظام لمدينة حلب.

واقتادت قوى الأمن الجزائري عدداً من الناشطين المشاركين بالاعتصام إلى مراكز الشرطة، وفق وسائل إعلام جزائرية.

ورفع الناشطون، صوراً لضحايا مدنيين في حلب، وانتقدوا موقف السلطات الجزائرية التي أعلنت دعمها لحكومة النظام السوري.

وتساند الجزائر النظام السوري، حيث وقف ضد عدة قرارات في الجامعة العربية تدين النظام السوري، فيما رفضت استقبال لاجئين سوريين وفرضت تأشيرة دخول، وصفها نشطاء بالـ"معقدة"، على من يرغب من السوريين بدخول الجزائر.

وشهدت مدن عربية وغربية مظاهرات احتجاجاً على القصف الجوي الذي تتعرض له حلب، فيما نددت دول عربية بما أسمتة "القصف الوحشي" من قبل جيش النظام على المدينة.

وسقط مئات الضحايا في الأيام الماضية جراء غارات شنها طيران النظام الحربي مدعوماً بروسيا، على أحياء في مدينة حلب، كما سقط ضحايا بسقوط قذائف على أحياء يسيطر عليها النظام في المدينة.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)