البنتاغون: عملياتنا في سوريا "لم تتأثر" بالغارات الروسية

البنتاغون: عملياتنا في سوريا "لم تتأثر" بالغارات الروسية
البنتاغون: عملياتنا في سوريا "لم تتأثر" بالغارات الروسية
أخبار |٠٢ أكتوبر ٢٠١٥

"لم نغير عملياتنا في سوريا للأخذ في الاعتبار دخول أطراف جديدة إلى ساحة المعركة".

قال الكولونيل ستيف وورن، المتحدث باسم الجيش الأميركي في بغداد، يوم الخميس، إن الغارات الروسية في سوريا "لم تؤثر" على العمليات التي تنفذها الولايات المتحدة وحلفاؤها في هذا البلد، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

وأضاف وورن في مؤتمر صحافي عبر دائرة الفيديو المغلقة، "لم نغير عملياتنا في سوريا للأخذ في الاعتبار دخول أطراف جديدة إلى ساحة المعركة".

وأوضح أن التحالف نفذ عدة طلعات فوق سوريا في الساعات الـ24 الأخيرة، مقراً بأن عدم تبادل المعلومات بين الروس والأميركيين عن عملياتهم العسكرية ينطوي على مخاطر. ولفت إلى أن "هناك دائماً احتمال لوقوع أخطاء في التقدير وحوادث".

واضاف المتحدث "لكن للطيارين المحترفين تقنيات وبروتوكولات واجراءات" معتمدة عندما يكونوا في المجال الجوي نفسه، وتابع: "سيطبق طيارونا هذه الإجراءات بحذافيرها ونأمل في أن يقوم الروس أو أي طيار آخر بذلك أيضاً".

ويتوقع أن تبدأ واشنطن وموسكو مباحثات عسكرية لإقامة خطوط اتصال بين القوتين، ووضع آلية رسمية لمبادلة المعلومات تفادياً لحوادث فوق سوريا.

وقال المتحدث العسكري الأميركي إنه مع تقدم هذه المباحثات "سندمجها في عملياتنا اليومية"، ووفقاً لبيان رسمي يومي للتحالف عن عملياته نفذ قصف في سوريا الأربعاء بطائرة من دون طيار.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


اقرأ المزيد