النظام السوري يقتاد معتقلين من سجن حماة المركزي إلى جهة مجهولة

النظام السوري يقتاد معتقلين من سجن حماة المركزي إلى جهة مجهولة
النظام السوري يقتاد معتقلين من سجن حماة المركزي إلى جهة مجهولة
أخبار |٢٦ يوليو ٢٠١٥

اقتحمت قوات النظام السوري، سجن حماة المركزي، واقتادت 25 سجيناً على الأقل، إلى جهة مجهولة، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم السبت.

وأكدت مصادر للمرصد، أن الاقتياد كان إلى خارج السجن نحو محافظات اللاذقية والسويداء وطرطوس، نتيجة للإضراب الذي شهده السجن في شهر رمضان الفائت.

وكان عدد من المعتقلين في سجن حماة، قد أنهوا في الـ23 من شهر حزيران الماضي، إضرابهم عن الطعام بعد استمراره لـ7 أيام متواصلة، وجاء ذلك بعد وعود تلقوها من رئيس "لجنة المصالحة" في حماة، بأنه سيحضر إليهم وزيري العدل والمصالحة الوطنية في حكومة النظام، إضافة للنظر بالأحكام التعسفية وأحكام الإعدام التي صدرت بحقهم.

ميدانياً، قصفت قوات النظام مناطق في قريتي الشريعة والحويجة ومناطق أخرى في الطريق الواصلة بين قريتي الحويز والحمرا بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة اللطامنة وقرية الزكاة بريف حماة الشمالي.

من جانبها، استهدفت فصائل معارضة بعدة قذائف صاروخية تمركزات لقوات النظام في منطقة جورين بالريف الشمالي الغربي، بينما ارتفع إلى 7 عدد قتلى قوات النظام الذين قتلوا خلال الهجوم الذي نفذوه على بلدة عقرب بريف حماة الجنوبي والذي دارت على إثره اشتباكات عنيفة مع مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية.

 


اقرأ المزيد