الفوج الأول يتقدم في حلب

الفوج الأول يتقدم في حلب
الفوج الأول يتقدم في حلب
أخبار | ٢٤ مايو ٢٠١٥

سيطر مقاتلو "الفوج الأول" الذي تم تشكيله حديثاً، على عدة نقاط استراتيجية، على أطراف حي الشيخ سعيد بحلب، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام السوري، منتصف الليلة الماضية.

وذكر المكتب الإعلامي للفوج، أن قوات النظام السوري اضطرت للانسحاب من معمل الحديد ومبان محيطة به، بعد استهدافهم بالمدافع والصواريخ.

ويسعى مقاتلو الفوج الأول، إلى السيطرة على معملي الحديد والاسمنت الواقعان على طريق حلب – الراموسة، بغية قطع طريق إمداد النظام الوحيد عن الأحياء الغربية التي يسيطر عليها.

من جهة أخرى، أحرزت فصائل معارضة، تقدماً جديداً في المدينة القديمة، بعد أن فجرت نفقاً أسفل مبنى تتحصن فيه قوات النظام، في منطقة الجديدة، ما أدى لمقتل عدد من العناصر، كما سيطر مقاتلو الفصائل على منطقة القيصريات، وكتل المباني المحيطة بها.

وردت قوات النظام السوري، بقصف صاروخي عنيف، على حي سيف الدولة ووسط المدينة القديمة، مخلفاً دماراً لحق بالأبنية السكنية، كما ألقت مروحياته برميلين اثنين على حي السكري صباح اليوم، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة آخرين بجروح. 

وأطلق كل من "الفوج الأول وكتائب الصفوة الإسلامية وحركة أحرار الشام"، اسم "انتفاضة حلب" على المعارك الجارية، بقصد السيطرة على كامل المدينة.

وفي سياق آخر، أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" عن اسقاط مروحية لقوات النظام السوري،  كانت تحلق فوق مطار كويرس العسكري، في ريف حلب الشرقي، بعد استهدافها بالمضادات الأرضية، فيما قالت وكالة الأنباء الرسمية سانا، إن الطائرة سقطت نتيجة عطل فني بمحرك الطائرة، ما أدى إلى مقتل طاقمها. 


:الكلمات المفتاحية