نواب أوروبيون يطالبون بإزالة تأشيرة الدخول للاجئين السوريين

نواب أوروبيون يطالبون بإزالة تأشيرة الدخول للاجئين السوريين
نواب أوروبيون يطالبون بإزالة تأشيرة الدخول للاجئين السوريين
أخبار | ٣٠ أبريل ٢٠١٥

اتهمت النائب في البرلمان الأوربي عن حزب الخضر، سكا كيللر، الاتحاد الأوربي بأنه مقصر في مساعدة اللاجئين السوريين في لبنان وتركيا، قائلةً إنه "يجب على الاتحاد الأوروبي إزالة تأشيرة الدخول للاجئين السوريين".

وأضافت كيللر في حديث لوكالة "الأناضول"، أن "الاتحاد الأوربي استقبل 37 ألف لاجئ، في الوقت الذي يوجد في لبنان وتركيا مئات الآلاف من اللاجئين".

وشددت على الدول الأوروبية استقبال اللاجئين السوريين الفارين من الحرب وتوزيعهم على دول الاتحاد بشكل متساوٍ.

من جانب آخر أوضحت النائب عن حزب الخضر من أصل هولندي جوديث سارغينتيني، أنَّ 90% من اللاجئين السوريين في أوروبا دخلوا بطريقة غير قانونية، وأن 13 دولة عضو في الاتحاد لم تستقبل أي لاجئ سوري، مطالبة الاتحاد الأوروبي منح السوريين "تأشيرة دخول إنسانية".

وانتقدت سارغينتيني الاتحاد الأوروبي في تعاطيه مع قضية اللاجئين غير الشرعيين، قائلة: "إن الاتحاد لم يفعل أكثر من الوقوف دقيقة صمت على أرواح من فقدوا حياتهم في عرض البحر".

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أصدرت تقريراً بداية العام الحالي، يتعلق باللاجئين السوريين، ذكرت فيه أن "معظم اللاجئين السوريين يتوزعون على البلدان المجاورة، حيث تحتل تركيا المرتبة الأولى في الدول التي تستضيفهم، بما لا يقل عن 1.9 مليون لاجئ، بينهم قرابة 450 ألف طفل، وما لا يقل عن 270 ألف امرأة، منهم 62% بدون أوراق ثبوتية، أي ما يعادل 1.1 مليون لاجئ".

وجاء لبنان في "المرتبة الثانية بين دول الجوار في استقبال اللاجئين، وبلغ عددهم ما لا يقل عن 1.7 مليون لاجئ، تلاه الأردن، الذي  يستضيف ما لا يقل عن 1.4 مليون لاجئ، فيما يستضيف العراق "ما لا يقل عن 525 ألف لاجئ، ومصر "ما لا يقل عن 270 ألف لاجئ".

 


اقرأ المزيد